املي لاريجاني: حادث نيوزلندا الإرهابي أدمى قلوب الشعب الإيراني والمسلمين في شتى بقاع العالم

استنکر رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام آية الله "صادق املي لاريجاني" الحادث الارهابي الذي استهدف المصلين في مسجدين في نيوزيلندا والذي أسفر عن استشهاد 50 شخصا على الأقل، وإصابة عشرات آخرين.

وجاء في بيان رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام اليوم السبت، ان هذا الهجوم الارهابي الذي راح ضحيته العديد من المسلمين ومن مختلف الجنسيات ادمى قلوب الشعب الايراني والمسلمين في شتى انحاء العالم و مؤكدا انه بين الوجه الحقيقي المنافق والمعادي لحقوق الانسان لمسانديهم الغربيين .

واعرب لاريجاني في البرقية عن تعاطفه مع عوائل الضحايا والحكومة والشعب النيوزلندي وجميع مسلمي العالم متمنيا علو الدرجات للشهداء والشفاء العاجل للجرحى.

وقد ادى الهجوم الارهابي المروع على مسجدي 'نوورد' و'النور' في مدينة كرايست تشرتش في نيوزيلندا الى مصرع ما لا يقل عن 49 شخصا واصابة 50 اخرين خلال مراسم اقامة صلاة الجمعة فيهما./انتهى/

رمز الخبر 1893141

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 0 =