وزير الدفاع: الإجراء الأميركي ضد الحرس الثوري مآله الفشل كنتيجة الحظر على إيران

أكد وزير الدفاع الايراني العميد "أمير حاتمي"، اليوم الثلاثاء، أن الاجراء الاميركي بشان الحرس الثوري مآله الفشل على غرار النتيجة المعكوسة التي تركها الحظر المفروض على ايران ومساهمته في النهوض بقدرات ايران في مختلف الابعاد ولاسيما على الصعيد الدفاعي.

واضاف العميد حاتمي امام البرلمان خلال بحث الخطوط العريضة لمشروع الرد بالمثل على اعلان الحرس الثوري منظمة ارهابية من قبل الولايات المتحدة الاميركية : نحن نعلن دعمنا الحاسم لهذا المشروع.

واعرب وزير الدفاع عن شكره للبرلمان لدعمه الواعي والواسع وفي حينه للحرس الثوري وقال ان هناك نهج حازم لصون الامن الوطني والدفاع الشامل والفاعل ازاء السياسات العدائية والمزعزعة للاستقرار والتدخلية للادارة الاميركية والشبكات الارهابية التي تحظى برعايتها .

وافاد العميد حاتمي ان القوات المسلحة بما فيها الحرس الثوري تقف الى جانب الجيش ومن المحتم ان الاجراء الاميركي بشان الحرس الثوري سيواجه الفشل على غرار النتيجة المعكوسة التي تركها الحظر المفروض على ايران ومساهمته في النهوض بقدرات ايران في مختلف الابعاد ولاسيما على الصعيد الدفاعي.

واكد ان الحرس الثوري جهاز صانع المنجزات الى جانب الجيش وباقي القوات المسلحة عبر صونه الامن والاستقلال بالبلاد ودوره في حمايته شعوب المنطقة  الامرالذي اثار حفيظة اميركا .

وقال وزير الدفاع ان الحظر الاميركي في غضون العامين الماضيين وكذلك الخروج من الاتفاق النووي ومؤامرة تصنيف الحرس الثوري في قائمة الارهاب جميعها تكشف حقيقة ان سلاح الحظر فقد قدرته على اصابة هدفه ./انتهى/

رمز الخبر 1893874

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 6 =