وزیر الدفاع: الارهاب والتطرف یهددان استقرار جنوب وغرب آسیا

اكد وزیر الدفاع الإیراني العميد امير حاتمي، أن الإرهاب والتطرف یهددان استقرار وأمن بلدان جنوب وغرب آسیا، معلناً استعداد الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة للتعاون مع الدول التي ترید الخیر للمنطقة بما فیها أوزبكستان.

وأفادت العلاقات العامة بوزارة الدفاع الايرانية الیوم الخمیس، إن وزیري الدفاع الإیرانی والأوزبكستاني، التقیا على هامش مؤتمر موسكو الأمني وبحثا حول العلاقات الثنائیة والقضایا الأقلیمیة والدولیة.

وأشار العمید حاتمي إلى العلاقات التاریخیة والثقافیة العمیقة بین البلدین والروابط الطیبة بينهما في المجالین السیاسي والاقتصادی والتفاهم المشترك حول القضایا الإقلیمیة والعالمیة، مع التركیز على تنمیة التعاون، لا سیما في قطاعی الدفاع والأمن.

وفی إشارة إلى الإرهاب والتطرف باعتبارهما ظاهرتین خطیرتین ناجمتين عن تدخلات امریكا وحلفائها الإقلیمیین، قال وزير الدفاع الإیراني: ان الإرهاب والتطرف یهددان استقرار وأمن بلدان جنوب وغرب آسیا.

وأكد العمید حاتمي استعداد الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة للعمل مع البلدان التي ترید الخیر للمنطقة، بما في ذلك أوزبكستان.

بدوره عبر وزیر الدفاع الأوزبكي الجنرال 'بهادر قربانوف' عن ارتیاحه لهذا اللقاء، وقال ان الإرادة السیاسیة لقادة البلدین تشكل ارضیة مناسبة لتطویر التعاون الثنائي في الأبعاد السیاسیة والاقتصادیة والثقافیة.

وفي الإشارة إلى الهواجس الأمنیة المشتركة للبلدین في المنطقة، أعرب عن أمله في المزید من تطوير التعاون بین طهران وطشقند لمكافحة الإرهاب.

رمز الخبر 1894083

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 9 =