المالكي: لغة الحياد لم تعد مقبولة

اعتبر رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، السبت، أن لغة الحياد بشأن التوتر بين إيران وأميركا "لم تعد مقبولة" بعد إعلان طهران أنها لا تريد الحرب، معرباً عن أمله بنجاح مساعي العراق في إنهاء حدة التوتر بين الطرفين.

وقال مكتب المالكي للسومرية نيوز، إن الأخير استقبل "رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، وجرى خلال اللقاء بحث مستجدات الاوضاع السياسية والأمنية في البلاد، كما تم التطرق الى التحديات التي تواجهها المنطقة في ظل الازمة القائمة بين الولايات المتحدة الامريكية وجمهورية ايران الاسلامية". 

وأكد المالكي، بحسب البيان، أن "المنطقة تواجه تحديات كبيرة ويجب العمل على التهدئة وإبعاد لغة التصعيد والتلويح باستخدام القوة"، معرباً عن أمله بأن "تنجح مساعي العراق في إنهاء حدة التوتر القائمة بين واشنطن وطهران".

وأضاف، أن "إعلان إيران على لسان قادتها أنها لا تريد الحرب يلزم الجميع أن يقف بوجه التصعيد وأن لغة الحياد لم تعد مقبولة انما الموقف الرافض للطرف الذي يريدها"، داعياً المجتمع الدولي إلى "وقفة جادة تجاه ما تعيشه المنطقة من توترات". 

وفي سياق منفصل، لفت المالكي إلى "ضرورة تفعيل اداء مجلس النواب والعمل على تشريع القوانين المهمة، وإبعاد مجلس النواب عن المناكفات السياسية، وخلق أجواء إيجابية بين الكتل النيابية وتنسيق عال لاصدار القوانين التي تهم المواطن وتلبي طموحاته"./انتهى/

رمز الخبر 1894923

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 12 =