ظريف: سنتصدى لأي مساع للحرب على إيران سواء كانت اقتصادية أو عسكرية

اعلن وزير الخارجية محمد جواد ظريف اليوم الاحد، أن "الجمهورية الإسلامية الإيرانية ستتصدى لأي مساع للحرب عليها سواء كانت اقتصادية أو عسكرية وسنواجهها بقوة".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن وزير الخارجية الايراني قال اليوم الاحد في بغداد "اننا بدأنا العمل بربط سكك حديدية بين العراق وايران."

واضاف ان التصرفات الأمريكية تناقض قرار مجلس الأمن بشأن استخدام القوة.

وصرح ان طهران لديها رغبة في بناء علاقات متوازنة مع كل دول الخليج الفارسي.

وتابع ظريف: نحن اقترحنا إبرام اتفاقية عدم اعتداء مع دول الخليج الفارسي.

واكد ظريف ان على الأوروبيين اتخاذ إجراءات عملية للحفاظ على الاتفاق النووي مضيفا: نحن سنتصدى لأي مساع للحرب على إيران سواء كانت اقتصادية أو عسكرية وسنواجهها بقوة.

وقال ظريف ان "القرارات السابقة التي تم اقرارها بين العراق وايران اليوم هي في حيز التنفيذ".

واضاف ان "ايران تود ان يكون لها علاقات مع كافة دول الخليج الفارسي"، مشيرا الى ان "ايران قدمت اقتراحات متعددة للتعاون من ضمنها مقترح عدم الاعتداء على دول الخليج الفارسي".

وقال "ان الولايات المتحدة تستخدم العنف واجراءاتها متناقضة لعدم تتفيذ الاتفاقات والقرارات التابعة لمجلس الامن".

وطالب ظريف "البلدان الاوروبية المشاركة بالاتفاق النووي ان يفوا بالتزاماتهم"، داعيا الى "تطبيع العلاقات الاقتصادية مع ايران التي بقيت مجمدة لثلاث سنوات"./انتهى/

رمز الخبر 1894953

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 9 =