قائد الثورة: مهما كان ثمن ضريبة المقاومة فإنه أقل بكثير من ضريبة الاستسلام

قال قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي الخامنئي اليوم الثلاثاء، إنه لابدّ من دفع ضريبة المقاومة مهما كانت فإنها أقل بكثير من ضريبة الاستسلام مؤكدا ان "تجربتنا في الجمهورية الاسلامية تشير الى أننا تقدمنا كلما صمدنا".

و اعرب قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي الخامنئي في الذكرى الـ 30 لرحيل الامام الخميني (قدس سره) ومن عند ضريحه الطاهر بجنوب العاصمة طهران اعرب عن شکره للشعب الايراني لحضوره العظيم في مسيرات يوم القدس العالمي وقال  ان اكثر من مئة دولة شهدت هذا العام اقامة مراسم يوم القدس العالمي الذي دعا اليها الامام الراحل العظيم في الوقت الذي كانت سياسات الاستكبار الاميركي واتباعه والسائرين في ركبه تسعى الى طمس قضية فلسطين .

وأوضح قائد الثورة ان الامام الخميني قدس سره كانت له ميزات لا توجد سوى عند عدد قليل من الاشخاص ، وتابع  ان  الامام الخميني قدس سره كان مجاهدا في سبيل الله وهذا هو سر الكاريزما لديه.

وافاد سماحته بان الامام الخميني قدس سره كان رجلا يحارب الظلم ويدافع عن المظلومين ويقف بوجه الاستكبار.

ولفت الی أن الامام الخميني لم يتراجع قيد أنملة أمام الضغوط التي مورست عليه قبل انتصار الثورة الاسلامية وتهديدات العدو لم تستطع التأثير في قرارات الامام الخميني وحساباته.

وأکد ان الطريق الذي اختاره الامام الخميني هو طريق الدين.

وأضاف قائد الثورة الاسلامية ان  الامام الخميني قدس سره اختار طريق المقاومة لاسباب منطقية وعلمية ودينية.

ولفت آية الله السيد علي الخامنئي الی أنه لا بد من دفع ضريبة المقاومة ولكن مهما كانت فإنها أقل بكثير من ضريبة الاستسلام وأضاف ان تجربتنا في الجمهورية الاسلامية تشير الى أننا تقدمنا كلما صمدنا.

وقال آية الله خامنئي ان الامام الخميني قدس سره كان يقول إننا لا نَظلم أحدا ولا نقبل أن نتعرض للظلم.

وأکد قائد الثورة الاسلامية أن هزائم اميركا في العراق وسورية ولبنان هي نتيجة لفكر المقاومة.

وقال سماحته اننا  لانريد تصدير الثورة، بل ان فكر المقاومة تجاوز الحدود الايرانية، والشعوب الأخرى قبلت به.

ولفت الى ان انتخاب ترامب هو دلالة على زوال أميركا على المستوى السياسي وقال ان دفاع أميركا عن جرائم العدو الصهيوني والجرائم ضد اليمن دليل على انهيارها الأخلاقي

وافاد قائد الثورة بان ثمة تراجع اقتصادي أميركي كبير وهناك احصاءات تؤكد ذلك وقال ان الولايات المتحدة تتآكل وكأن النمل ينخر بها من الداخل

واكد اية الله السيد علي الخامنئي ان هدف المقاومة هو الوصول إلى نقطة الردع في المجالات الاقتصادية والسياسية والعسكرية

مشيرا الى ان الشعب الإيراني سيتقدم وسينجح وفكرة المقاومة هي السلاح الأمضى

رمز الخبر 1895217

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 14 =