الكشف عن تفاصيل عملية مطار أبها الثانية

كشف الناطق الرسمي للقوات المسلحة اليمنية "العميد يحيى سريع" أن الطائرات المسيرة قاصف تو كي التي ضربت مطار أبها السعودي فجر الجمعة استهدفت رادارات الملاحة الجوية في المطار، مؤكدا نجاح العملية و خروج المطار عن الخدمة، مشيرا إلى أن عمليات الرد اليمنية في تصاعد مستمر طالما استمر العدوان والحصار على بلدنا.

وقال العميد سريع في منشور له على "الفيسبوك": إن الاستهداف الذي تم فجر الجمعة باتجاه مطار أبها الدولي استهدف رادارات الملاحة الجوية مما أدى إلى خروج المطار عن الخدمة وتعطيل الملاحة فيه".

ونفى المزاعم السعودية التي تحدثت عن اعتراض الطائرات المسيرة قائلا: "غير صحيح ما يدعيه النظام السعودي من اعتراض الطائرات المسيرة"، مؤكدا أن الطائرات "وصلت وأصابت أهدافها بدقه عالية - بفضل الله وكرمه"

وجدد التأكيد على المطارات والمواقع العسكرية لدول العدوان أصبحت غير أمنة وأن عمليات الجيش واللجان الشعبية في تصاعد مستمر طالما استمر العدوان والحصار المفروض على بدنا.

وقال: "نؤكد اليوم للنظام السعودي أن عملياتنا مستمرة باتجاه المطارات والمواقع العسكرية بصورة متصاعدة طالما استمر العدوان والحصار على بلدنا وأنها اصبحت غير آمنة.

كما جدد ناطق القوات المسلحة "الدعوة لشركات الطيران والمدنيين للابتعاد عن المطارات والمواقع العسكرية كونها أصبحت أهدافا مشروعة".

ونفذ سلاح الجو المسير فجر الجمعة عمليات هجومية بعدد من طائرات قاصف 2K على مطار أبها السعودي بعد يومين من استهدافه بصاروخ من نوع "كروز".

جدير بالذكر أن القوة الصاروخية استهدفت في 12 يونيو الجاري مطار أبها بصاروخ مجنح أصاب هدفه بدقة وأكد مصدر في القوة الصاروخية توقف الملاحة الجوية فيه بعد استهدافه بصاروخ كروز.

رمز الخبر 1895490

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 3 =