مفاجآت السيد "حسن نصر الله" فيما إذا نشبت حرب في المنطقة

اشار السيد "حسن نصر الله" في الذكرى السنوية ال13 لحرب تموز بمفاجآت ستبهر المجتمع العسكري والإستخباراتي الغربي والصهيوني، مؤكداً على تطور القدرات العسكرية لحزب الله بعد 13 عاما على حرب تموز.

وفي ما يلي بعض من وجوه ذلك التطور كما جاء في خطاب السيد:  

اولا: زيادة القدرة الهجومية للحزب، ولن نتكلم عن "وحدة الرضوان"و"ألوية العباس" سندع الحروب القادمة تتكلم عنهم.

ثانياً: التطور في مجال الأسلحة وصناعة الصواريخ الدقيقة، وأما من حيث العدد فاليوم لا يقارن بالأمس أبداً.

ثالثاً: التطور في المجال الإستخباراتي على الصعيد البري والجوي والبحري.

رابعاً: إحكام السيطرة على الشريط الساحلي للعدو الصهيوني، من"نتانيا" إلى "اسدود" على طول 70كم وعرض 20كم ومساحة 1300كيلومترمربع، أي انه جميع المراكز الحيوية للكيان الصهيوني ك(مطار بن غورن، مخازن الأسلحة، المعامل البتروكيميائية، وموانئ "تل أبيب"و"اسدود")تحت مرمانا، يمكننا القول أن الحرب القادمة سيرافها دمار هائل للمراكز الحياتية الهامة للكيان الصهيوني.

خامساً: امكانية السيطرة واستعادة مناطق محتلة كمنطقة الجليل.

سادساً: والاهم من كل ما ذُكر هو الحديث عن صواريخ مضادة للطائرات، وهذا البند بمثابة المفاجأة التي قدمها السيد حسن نصر الله للمجتمع العسكري والإستخباراتي "الإسرائيلي" والعالمي، وجاء فيه:

أ_تعتبر المهمة الرسمية والرئيسية للهجمات الإستخباراتية والعسكرية على الأراضي السورية هي الحيلولة دون وصول الصواريخ المتطورة والمضادة للطائرات وأيضاً الحيلولة دون وصول تكنلوجيا صناعة الصواريخ لحزب الله،

ولم يتوان العدو عن ضرب الاماكن في العمق السوري التي يُحتمل وجود أسلحة لحزب الله فيها. ولكن السؤال الذي يفرض نفسه على المجتمع العسكري والإستخباراتي العالمي هو كيف وصلت الصواريخ المضادة للطائرات إلى حزب الله ؟

ب_لوحظ في السنوات الاخيرة عدم الإهتمام الزائد من قبل العدو الصهيوني بالشأن العسكري البحري واعتمد على الطائرات والسيطرة على المعركة جوياً من أجل إستعادة ماء وجهه الذي فقده في الحرب، وفي هذا الصدد نستحضر جملة السيد "حسن نصر الله"اذ قال (لم تعد القوة الجوية للعدو قادرة على حسم المعركة)، وهذا الكلام إن دل يدل على ان المقاومة استطاعت ان تضعف قدرة أحدث الطائرات والقوی الجوية للعدو الصهيوني.

ج_ ومن أهم ما قاله السيد حسن نصر الله في خطابه هو، الجواب على تهديد "نتنياهو" في استخدامه للطائرات الحربية الحديثة مثل اف 35من أجل ضرب منشآت نووية في إيران. إذ جاء فيه،  خلال السنوات الأخيرة أكد العدو الصهيوني أنه يمكننا بالإستعانة بطائراتنا الحربية وبدون مساعدة امريكا ان نضرب منشآت نووية في إيران. ورداً عليه قال السيد "حسن نصر الله "عند اللزوم سنُسقط الطائرات " الإسرائيلية " قبل وصولها إلى السماء الإيرانية، وأن إسقاط أحدث الطائرات الامريكية فوق سماء إيران رسالة إلى أنه أيضاً لا مكان للطائرات الإسرائيلية فوق سمائها.

رمز الخبر 1896279

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 6 =