امريكا تفرض قيودا على تنقل الدبلوماسيين الإيرانيين وعائلاتهم في نيويورك

أعلنت وسائل إعلام غربية أن الولايات المتحدة قيدت تنقل جميع الدبلوماسيين الإيرانيين وعائلاتهم ممن يعيشون في نيويورك، محددة لهم أربعة أماكن للذهاب والإياب.

وأفادت وكالة مهر للأنباء نقلاً عن رويترز أن مذكرة دبلوماسية سجلت بحق عشرات الدبلوماسيين الايرانيين وعائلاتهم في نيويورك الامريكية قيدت تنقلهم في المدينة.

وفقاً للمصدر فأن الدبلوماسيين سيخضعون للقيود ذاتها التي فرضتها الولايات المتحدة على وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، الذي وصل إلى نيويورك للمشاركة في اجتماعات الامم المتحدة.

وسيتاح لهم فقط التنقل بين الأمم المتحدة ومقر بعثة طهران للمنظمة الدولية ومقر سفير إيران لدى الأمم المتحدة ومطار جون كنيدي.

وأضافت أن السفر لأي جهة أخرى سيستلزم الحصول على إعفاء من مكتب البعثات الخارجية التابع لوزارة الخارجية، وأن الطلبات ينبغي أن تقدم قبلها بخمسة أيام على الأقل. كما تُلزم البعثة الإيرانية للأمم المتحدة بتقديم لائحة بأماكن السكن والإقامة للموافقة عليها.

الجدير بالذكر  نائب المتحدث باسم الأمم المتحدة فرحان حق أعرب عن قلقه من القيود الجديدة التي فرضتها الولايات المتحدة كدولة مضيفة، كما كشف حق عن اتصالات أجرتها المنظمة مع مندوبي امريكا وايران. /انتهى/.

رمز الخبر 1896350

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 4 =