ظريف: واشنطن تشن حربا ضد الرعايا الإيرانيين

قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن واشنطن تشن حربا اقتصادية على الرعايا الإيرانيين وحال توقفها يمكن أن تتبعها خطوات لتخفيف التصعيد.

 قال وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف: إن وقف الولايات المتحدة حربها الاقتصادية ضد إيران قد يؤدي إلى تطورات أخرى في سبيل نزع فتيل التوتر بين الجانبين.

وأوضح ظريف أن الإجراءات الأمريكية ضد بلاده تمثل "حربا اقتصادية على المواطنين المدنيين الإيرانيين"، معتبراً أنها تصل إلى درجة "الإرهاب".

وشدد ظريف، على أنه "إذا أوقفت الولايات المتحدة حربها الاقتصادية، أشياء أخرى يمكن أن تحدث" في سبيل حلحلة التصعيد.  

من جانب آخر، أكد وزير الخارجية الإيراني أنه لم يعقد خلال زيارته الجارية إلى الولايات لمتحدة أي لقاءات مع المسؤولين الأمريكيين، فيما وصف القيود التي فرضتها سلطات البلاد على تنقلات دبلوماسيي البعثة الإيرانية لدى الأمم المتحدة وأفراد عائلاتهم بـ "غير الإنسانية".  

وأكد أن "هذه الإجراءات بالطبع غير ودية"، وتابع ممازحا: "لكن هذا الأمر عادي بالنسبة إلي لأنه لا عمل يجب أن أقوم به خارج هذه المباني الثلاث (مقر الأمم المتحدة، بعثة إيران لدى المنظمة العالمية، مقر إقامة المندوب الإيراني)".

رمز الخبر 1896384

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 0 =