نيجيريا تحظر الحركة الإسلامية بزعامة الشيخ الزكزاكي

أعلنت الرئاسة النيجيرية حظر الحركة الإسلامية في البلاد بزعامة الشيخ ابراهيم الزكزاكي بذريعة سقوط قتلى خلال التظاهرات التي شهدتها العاصمة أبوجا مؤخراً.

وكانت محكمة في أبوجا قد أصدرت أمراً يسمح للحكومة باعتبار نشاطات الحركة الاسلامية إرهابية وغير شرعية.
 وندد القيادي في الحركة يحيى داهيرو بالقرار، ووصفَه بالتطور الخطير، وأكد أن الاحتجاجات ستتواصل لحين الإفراج عن الشيخ زكزاكي.

من جهة اخرى عقدت اليوم الاثنين وفي تمام الساعة التاسعة والنصف بالتوقيت المحلي،  محاكمة رئيس الحركة الاسلامية في نيجيريا الشيخ ابراهيم زكزاكي في مدينة داكونا.

من جانبه حضر محامي السلطات المحلية و محامي الشيخ الزكزاكي المحاكمة ومعه الوثاق الطبية لرئيس الحركة الاسلامية المعتقل حيث تم اعتمادها من قبل رئيس المحكمة .

وخلال المحكمة ادعى محامي السلطات المحلية بأن هناك مستشفى داخل البلاد يمكنه معالجة الشيخ الزكزاكي مضيفا لماذا هذا الاصرار على ايفاده للخارج ؟ وما هي الضمانة بان يعود ان خرج من البلاد ؟!.

فرد عليه محامي الشيخ الزكزاكي بطلب تقديم اسم المستشفى الذي يمكنه معالجة الشيخ الزكزاكي، حيث لم يستطع محامي السلطة المحلية تقديم اسم المستشفى التخصصي !.

وردا على السؤال بشأن ضمانة عودة الشيخ الزكزاكي الى البلاد قال المحامي : هل تطلبون منا ضمانة للخروج من البلاد !!.

وكما يبدو فان الاعلان عن نتيجة موافقة المحكمة على ايفاد الشيخ الزكزاكي الى الخارج لتلقي العلاج قد ارجىء ثانية الى الاسبوع المقبل .

رمز الخبر 1896708

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 0 =