تشغيل اجهزة الطرد المركزي المتطورة كخطوة ثالثة لخفض التزامات ايران

اكد رئيس اللجنة النووية في مجلس الشورى الاسلامي أن الكثير من الخيارات مفتوحة امام ايران لتنفيذ الخطوة الثالثة من برنامج خفض الالتزامات بالاتفاق النووي، منها تفعيل اجهزة الطرد المركزي المتطورة بطاقة تفوق الانواع الفعلية 26 حتى 48 ضعفا.

وصرح رئيس اللجنة النووية في مجلس الشورى الاسلامي محمد ابراهيم رضايي في حديث خاص لوكالة مهر للأنباء، أن هناك توجد الكثير من الامكانيات والخيارات المفتوحة أمام ايران لخفض التزاماتها بالاتفاق النووي، منها استثمار اجهزة الطرد المركزي الاكثر تطورا لديها.

وتابع: اجهزة الطرد المركزي التي نستخدمها حاليا هي من الانواع القديمة ومن مستوى IR1 ، بينما توجد لدينا اجهزة طرد مركزي بمستويات IR6 و IR8 جاهزة للتشغيل، وطاقتها تفوق الانواع القديمة بنسبة 26 حتى 48 ضعفا.

وفي اشارة الى الخيارات الاخرى امام ايران لتقليص تعهداتها قال رضايي: إن تفعيل الماء الثقيل، أو حدوث تغيير في طريقة تجميع وتخزين الماء الثقيل وتزويد نسبة تخصيب اليورانيوم تعد من الخيارات الاخرى المتاحة لايران ويمكن ان تكون ضمن جدول اعمال منظمة الطاقة النووية في اطار الخطوة الثالثة من خفض تعهدات ايران بالاتفاق النووي.

واكد رئيس لجنة الطاقة النووية بان الغرب يجب ان يعي ان السبب الوحيد لتوقّف ايران عن تطوير برنامجها النووي هو التزامها بالاتفاق النووي، ما أدى الى اغلاق عدد من اجهزة الطرد المركزي لديها، لكن يمكن التراجع عن ذلك وهذه الاجراءات ستدخل حيز التنفيذ خطوة فخطوة./انتهى/.

رمز الخبر 1897151

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 11 =