ظريف يعلن عن خارطة طريق لإقامة شراكة استراتيجية شاملة بين طهران وبكين

وصف وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، في تغريدة باللغة الصينية، محادثاته مع نظيره الصيني في بكين بأنها بناءة وأعلن عن خارطة طريق مدتها 25 عاما لإقامة شراكة استراتيجية شاملة بين البلدين.

وتحدث وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في رسالة عبر تويتر فجر اليوم الثلاثاء عن إنجازات زيارته إلى بكين.

وكتب ظريف: لقد أجريت محادثة مفصلة وبناءة مع صديقي العزيز "وانغ يي"، وزير الخارجية الصيني. لدينا وجهة نظر مشتركة حول القضايا الثنائية والإقليمية والعالمية. أقترحت خارطة طريق مدتها 25 سنة لتعزيز شراكة استراتيجية شاملة ومشاركة نشطة في مبادرة " حزام واحد طريق واحد".

واجتمع ظريف مع وزير الخارجية الصيني وانغ يي عصر الاثنين حسب التوقيت المحلي في بكين وأجرى محادثات تناولت أهم القضايا الثنائية والإقليمية والدولية.

وتبادل الطرفان وجهات النظر حول مختلف جوانب العلاقات الثنائية وآخر التطورات في تنفيذ الاتفاق النووي ومبادرات رئيسي إيران وفرنسا وخارطة طريق للسنوات الـ25 القادمة وأمن منطقة الخليج الفارسي ومضيق هرمز الاستراتيجي  والحظر الأمريكي غير القانوني والسياسات الأحادية الجانب ضد الدول المستقلة.

بينما شدد وزير الخارجية الإيراني على التطور الشامل للعلاقات الاستراتيجية والعريقة بين الشعبين الايراني والصيني، أدان الضغوط الاقتصادية والعقوبات الأمريكية على الصين وكذلك تدخل تلك الدولة وبعض الدول الغربية في شؤونها الداخلية ودعم الجمهورية الإسلامية الإيرانية لسياسة الصين الموحدة.

بدوره أكد وزير الخارجية الصيني على تعددية الأطراف والحاجة إلى الامتثال للاتفاقيات الدولية والحفاظ على موقف مجلس الأمن ، مشيرا إلى أن الصين ستتخذ أي خطوات من شأنها الحد من التوترات وزيادة الاستقرار والأمن في المنطقة وكذلك دعم الحقوق المشروعة لايران في الاتفاق النووي ومصالحها الاقتصادية في الاتفاق .

وفي الاجتماع ، اعتبر الجانبان العلاقات الإيرانية-الصينية شاملة واستراتيجية، مؤكدين على توسيعها وتعميقها في جميع المجالات.

كما ان القضايا الإقليمية وخاصة التطورات في أفغانستان، كانت من المواضيع الأخرى التي طرحت للنقاش بين المسؤولين.

ووصل وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف الى العاصمة الصينية بكين امس الاثنين على رأس وفد في اطار جولة آسيوية تقوده الى اليابان وماليزيا ايضا.

رمز الخبر 1897413

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 2 =