طهران تستعد للإعلان عن "الخطوة الثالثة" لتقليص التزامها بالاتفاق النووي

أعلن وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، أن إيران ستعلن عن "خطوتها الثالثة" لتقليص التزامها بشروط الاتفاق حول برنامجها النووي يوم 4 سبتمبر.

وقال ظريف في حديث لقناة "روسيا 24" التلفزيونية، اليوم الاثنين: "نحن نبقي الطريق مفتوحا للدبلوماسية، لكن خطوتنا الثالثة جاهزة. وسيعلن الرئيس (حسن روحاني) عنها يوم الأربعاء".

وتابع الوزير قائلا إنه سيبلغ المفوضة العليا للسياسة الخارجية والأمن للاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغيريني، بهذه الخطوة، وستبدأ طهران بتطبيقها يوم الجمعة المقبل.

من جهة أخرى، أكد ظريف أن إيران ستعود بسرعة إلى الالتزام بشروط الاتفاق النووي، في حال تم إحراز تقدم في التزام الأوروبيين بتعهداتهم.

وقال خلال زيارته لموسكو: "سنعود للالتزام بكل تلك الإجراءات خلال عدة ساعات أو عدة أيام في أي لحظة، في حال أثمرت المفاوضات (مع فرنسا) إلى حل معين".

وجدد ظريف التأكيد على استعداد إيران للمفاوضات، قائلا إن "إيران لم تغادر طاولة المفاوضات أبدا، ونحن لا نخشى المفاوضات".

جدير بالذكر أن إيران تجري في الوقت الأخير مفاوضات مع فرنسا حول العودة إلى الالتزام بخطة العمل المشترك الشاملة، الخاصة بالبرنامج النووي الإيراني، والتي تم الاتفاق عليها في عام 2015.

وكانت إيران قد أعلنت عن تعليق تنفيذ بعض التزاماتها المنبثقة عن الاتفاق في مايو الماضي، وذلك ردا على انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق وإعادة فرض الحظر على طهران.

رمز الخبر 1897593

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 0 =