قواعد أمريكا وحاملات طائراتها التي تبعد 2000 كم من إيران في مرمى صواريخنا

اعلن قائد القوة الجو فضائية لحرس الثورة الاسلامية "العميد أميرعلي حاجي زاده"، اليوم الأحد، أنه بعد اسقاط طائرة التجسس الاميركية المسيرة، تم توجيه صواريخ حرس الثورة الاسلامية نحو اهداف أخرى أيضا.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن العميد امير علي حاجي زاده أوضح في مقابلة تلفزيونية أنه من جملة هذه الاهداف بالتحديد يمكن الاشارة الى قاعدة العديد (القاعدة الاميركية في قطر) وقاعدة الظفرة (القاعدة الاميركية في الامارات) فضلا عن بارجة اميركية كانت تبحر في بحر عمان.

وقال قائد القوة الجو فضائية لحرس الثورة الاسلامية، نحن حساسون للغاية تجاه أي اعتداء او اختراق لاجواء البلاد حتى ولو لمتر واحد، واسقاطنا للطائرة الامريكية المسيرة كان تحذيراً لهم.

وأضاف: في قضية اسقاط الطائرة الاميركية المسيرة  MQ-4C ، دافعنا عن أنفسنا، وتم اسقاطها بعد ان دخلت المجال الجوي الايراني عدة كيلومترات، وحتى لو كانت اخترقت المجال الجوي عدة امتار لتم اسقاطها ايضا.

وتابع العميد حاجي زادة قائلا: ليس صحيحا ما اعلنه ترامب انه أوقف شن هجوم على ایران قبل عدة دقائق من تنفيذه، ربما دار نقاش في الجيش الأمريكي وبين السياسيين، لكنهم لم يتوصلوا الى اتخاذ قرار بعد، ولو فعلوا ذلك، لكنا مستعدين لضرب القواعد الأميركية بصواريخنا، فقد كانت صواريخنا آنذاك موجهة نحو قاعدة العديد في قطر، وقاعدة الظفرة في الامارات، واحدى البوارج الحربية في بحر عمان وبحر العرب، ولو كانوا هاجمونا، لكنا فعلنا ذلك (اطلاق الصواريخ على الاهداف الاميركية.) 

يذكر ان الحرس الثوري أعلن عن إسقاط طائرة تجسس أميركية مسیرة من طراز "غلوبال هاوك" في 20 يونيو/حزيران الماضي بمحافظة هرمزكان جنوب ايران.

واضاف العميد حاجي زادة: في تلك الليلة واجهنا عدة اهداف، وكان من تلك الاهداف التي كان باستطاعتنا تدميرها، طائرة p-8 اميركية كانت تقل 35 شخصا ، وكنا قادرين على اسقاطها الا اننا لم نفعل ذلك.

رمز الخبر 1897852

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 8 =