طهران: الولايات المتحدة استدارت نحو سياسة "الحد الاقصى من الكذب" ضد ايران

قال المتحدث باسم الخارجية الايرانية عباس موسوي بأن الامريكيين اتخذوا سياسة الحد الاقصى من الضغط ضد ايران وبسبب الفشل استداروا نحو الحد الاقصى من الكذب.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن المتحدث باسم الخارجية الايرانية عباس موسوي قال تعليقا على تصريحات وزير الخارجية الامريكي مايك بومبيو واحد السيناتورات الامريكيين فيما يتعلق بهجوم الطائرات المسيرة اليمنية على منشآت أرامكو النفطية في السعودية، قال: منذ 5 سنوات اشعل تحالف العدوان بقيادة السعودية نيران الحرب في المنطقة ويمارس حتى يومنا هذا كافة انواع الجرائم والاعتداءات ضد اليمن، فيما أبدى اليمنيون صمودا لا مثيل له مقابل هذه الحرب والاعتداءات.

وبالاشارة الى تصريحات بمبيو قال موسوي: مثل هذه الاتهامات والتصريحات غير الموثوقة والعابثة في اطار الدبلوماسية لا معنى لها وغير قابلة للإستيعاب، مضيفا: العلاقات الدولية حتى "حالات العدوان" يجب ان تتسم بشيء من الواقعية والعقلانية، لكن المسؤولين لامريكيين قد تجاوزوا جميع القواعد.

وقال المتحدث باسم الخارجية الايرانية: أن مثل هذه التصريحات والتخطيطات اشبه بممارسات الاستخبارات والمنظمات السرية الرامية الى تشويه صورة البلدان لخلق ارضية ملائمة من أجل اجراءات مستقبلية.

وتابع موسوي: الامريكيون اتخذوا سياسة الحد الاقصى من الضغط ضد ايران والان بسبب الفشل استدارو نحو الحد الاقصى من الكذب.

واعتبر المتحدث باسم الخارجية الايرانية ان الحل الوحيد لإنهاء الأزمة في اليمن هو وقف العدوان على اليمن وتوقف الدول الغربية عن الدعم السياسي وتسليح المعتدين والسعي وراء ايجاد حلول سياسية لانهاء الازمة.

وكان بومبيو قد ادعى في تغريدة عبر حسابه على تويتر، أن "(الرئيس الإيراني حسن) روحاني و(وزير الخارجية جواد) ظريف، يدعيان انخراطهما في الدبلوماسية بينما "تقف إيران وراء نحو 100 هجوم على السعودية"./انتهى/

رمز الخبر 1897854

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 12 =