مستعدون لتوسيع نطاق عقد مقايضة الغاز والكهرباء بين ايران وأرمنيا

أعلن الرئيس الايراني حسن روحاني عن استعداد ايران لتوسيع نطاق الصفقة المبرمة بين ايران وارمينيا لمقايضة الغاز والكهرباء، لتشمل هذه الصفقة مجال اوسع من السلع والخدمات.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، نقلا عن الموقع الاعلامي لمكتب رئاسة الجمهورية، ان الرئيس حسن روحاني صرح اليوم الثلاثاء في اجتماعه مع رئيس الوزراء الارميني نيكول باشينيان، توجد هناك الكثير من المشاريع والمخططات المهمة المبنية على اساس الطاقات الواسعة الموجودة لدى البلدين ايران وارمينيا، من اجل تعزيز وتوطيد العلاقات بينهما.

وأضاف: يمكن لطهران ويريفان المضي قدما في تعاون بناء لتوفير مصالح الشعبين وفي مختلف المجالات الاقتصادية بما فيه مجال الطاقة وتشييد المحطات الكهرومائية والشمسية ومحطات الرياح ومجال النقل والشحن والاتصالات والتقنيات الحديثة والخدمات الهندسية.

واشار روحاني الى الامكانيات الموجودة في مجال الترانزيت والنقل بين طهران ويريفان قائلا: إن تعاون البلدين في مجال ممر شمال- جنوب وربط البحر الأسود بالخليج الفارسي عن طريق السكك الحديدية والطرق البرية، يصب في مصلحة الشعبين الايراني والارميني وباقي شعوب المنطقة ومن شأنه أن يشكل تحولا كبيرا في علاقات طهران ويريفان وباقي البلدان.

ولفت روحاني الى أن الجمهورية الاسلامية ستقطع اول خطوة من فعالياتها في أطار الاتحاد الاوراسي، داعيا الى تشكيل لجنة عمل مشتركة من اجل التعاون بين ايران ودول اوراسيا، كي يتم دراسة الطاقات والامكانيات الفعلية في مختلف المجالات كالطاقة والكهرباء والنقل ومتابعة الاجراءات الخاصة بتفعيل هذا التعاون.

كما واكد الرئيس الايراني على تسريع الاجراءات الخاصة بالاتفاقيات الثنائية واهمية الشؤون الخاصة بسلامة البيئة، قائلا: إن المناطق الحدودية الحرة تلعب دورا بناءا لتوسيع العلاقات بين البلدين ويجب تحفيز القطاع الخاص واصحاب المشاريع للتوجه نحو هذه المناطق والاستثمار فيها.

واعلن روحاني عن استعداد ايران لتلبية حاجة ارمينيا بمجال الطاقة، وأضاف: أن عقد مقايضة الغاز والكهرباء بين البلدين يمكن ان يتوسع ليشمل نطاق  اوسع من السلع والخدمات.

وبدوره عبر رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشيانيان عن ارتياحه لزيارة روحاني إلى يريفان، مبديا عن استعداد بلاده لتطوير العلاقات مع طهران والعزيمة لتوسيع نطاق العلاقات الثنائية، خاصة في المجال الاقتصادي.

وأشار إلى أن التعاون التجاري في المناطق الحدودية مع إيران له أهمية كبيرة لأرمينيا والسعي  لتعزيز التعاون في هذه المجالات.

وأعلن رئيس الوزراء الأرميني، اهتمام بلاده بشراء الغاز من إيران، كونها تشكل مصدرا مهما للطاقة لديها، داعيا الى تمديد اتفاقية مقايضة الغاز والكهرباء مع إيران الى عام 2040.

كما قال باشينيان إن أرمينيا ترحب بمشاركة الشركات الإيرانية في مشاريع البناء في أرمينيا بسبب جودتها العالية.

 وقال إن ربط الموانئ الإيرانية من الخليج الفارسي بالبحر الأسود مهم جدا بالنسبة لآفاق العلاقات بين البلدين والمنطقة، لذلك نحن نبحث عن تعاون في هذا المجال.

كما أكد الجانبان على ضرورة استكمال مشروع خط نقل الكهرباء الثالث بين البلدين بحلول عام 2020./انتهى/.

رمز الخبر 1898249

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 13 =