طهران: داعش هزمت على يد أبناء العراق وسوريا

حذر المتحدث ياسم الخارجية الايرانية عباس موسوي من اعادة هيكلة تنظيم داعش على يد الولايات المتحدة، مؤكدا أن مقتل ابوبكر البغدادي ليس انجازا، إذ أن داعش هزمت على يد الشعبين العراقي والسوري بالدعم اللوجستي الذي قدمته ايران.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن المتحدث باسم الخارجية الايرانية عباس موسوي صرح فيما يتعلق بمقتل زعيم داعش في سوريا ابوبكر البغدادي، بان البغدادي وأمثاله يندرجون على قائمة المجموعات الارهابية الاقليمية والعالمية ، التي أوجدتها الولايات المتحدة باعتراف منها، مضيفا: لهذه المجموعات تاريخ الصلاحية وعند انتهائه يتم القضاء عليها.

وتابع: قد تم القضاء على داعش على يد شباب المقاومة، وتمكن الشعبان العراقي والسوري من هزيمة هذه الزمرة بدعم لوجیستي من ايران.

وقال موسوي: أن الداعشية، كمنهج فكري ارهابي وطائفي لا زال موجودا، ودول كالولايات المتحدة تستثمرها كأدات لها.

وأكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية على ان طهران لا تعتبر مصرع ابوبكر البغدادي نهاية لداعش، مضيفا: بالرغم من أن داعش قد هزم على يد شعوب المنطقة، ألا اننا نحذر من اعادة هيكلة بقايا هذا التنظيم على يد الولايات المتحدة وعودة اجراءاتهم المخربة في المنطقة، نظرا بان التفكير الداعشي لازال حيا يرزق.

وصرح موسوي: ليس غريبا ان يقتل زعيم داعش على يد الجيش الامريكي ويرافق ذلك زوبعة اعلامية شديدة، أذ انه في كل عام وفي موسم الانتخابات تقوم الولايات المتحدة باستخدام هكذا أوراق.

وفي الختام قال المتحدث باسم الجهاز الدبلوماسي الايراني: مقتل ابوبكر البغدادي ليس انجازا كبيرا، اذ أن شعوب المنطقة وبمساعدة ايران تمكنت من القضاء على داعش، والان علينا ان نترقب لما يخطط له الاعداء في المستقبل./انتهى/

رمز الخبر 1898829

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 2 =