تركيا تستدعي السفير الفرنسي في أنقرة

استدعت الخارجية التركية، اليوم الخميس، السفير الفرنسي لدى أنقرة؛ احتجاجا على تبني برلمان بلاده قرارا يدين الهجوم العسكري الذي يشنه الجيش التركي على شمال سوريا، والذي تطلق عليه أنقرة "نبع السلام".

ونقلت وكالة "الأناضول" عن مصادر دبلوماسية تركية، قولها إن "أنقرة قدمت احتجاجها للسفير الفرنسي شارل فري، على تبني برلمان بلاده قرارا يدين عملية نبع السلام".

الخارجية التركية تستدعي السفير الفرنسي في أنقرة

وفي وقت سابق، تبنت الجمعية الوطنية الفرنسية، مشروع قرار يدين العملية العسكرية التركية في شمال سوريا.

وتقدمت رئيسة لجنة الشؤون الخارجية في الجمعية الوطنية الفرنسية، مارييل دي سارنيز، بمشروع القرار غير الملزم بعد أن وقعه رؤساء 8 مجموعات سياسية، ونال موافقة 121 نائبا، دون أي معارضة من أحد.

وطالب مشروع القرار بالوقف الفوري للمعارك في الشمال السوري، كما جدد دعم فرنسا المطلق لقوات سوريا الديمقراطية، مشيرا إلى أن العملية التركية قد تؤدي إلى إعادة ظهور تنظيم "داعش" من جديد.

وبدأت تركيا، في الـ 9 من أكتوبر/تشرين الأول الجاري، عملية عسكرية شمالي سوريا، تحت اسم "نبع السلام"، وادعت أن هدف العملية هو القضاء على ما أسمته "الممر الإرهابي"، المراد إنشاؤه قرب حدود تركيا الجنوبية، في إشارة إلى "وحدات حماية الشعب" الكردية، التي تعتبرها أنقرة ذراعا لـ "حزب العمال الكردستاني"، وتنشط ضمن "قوات سوريا الديمقراطية" التي دعمتها الولايات المتحدة في إطار محاربة "داعش".

رمز الخبر 1898902

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 6 =