دراسة لباحثين إيرانيين تظهر فاعلية العلاج الخلوي في التخلص من التجاعيد

أظهرت دراسة أجراها باحثون ايرانيون أن علاج التجاعيد والشوائب الجلدية عبر الخلايا الليفية اليافعة مجد وذات تأثير ملحوظ وخالٍ من اي اعراض جانبية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن الباحثين الايرانيين في مركز "رويان" للخلايا الجذعية وجامعة قزوين للعلوم الطبية اجروا دراسة سريرية حول مدى فاعلية علاج التجاعيد والشوائب الجلدية عبر الخلايا الليفية اليافعة، حيث قاموا باخراج هذه الخلايا من جسم الاشخاص الخاضعين للدراسة وحقنها في موقع التلف الجلدي، خلال ثلاثة مراحل ضمن فترات زمنية تتراوح بين 4 و6 اسابيع.

وتمت دراسة تأثير هذا العلاج واعراضه الجانبية بعد شهرين و6 و12 و24 شهرا منذ بدأ العلاج.

ونُشرت نتائج البحث في مجلة "الخلايا" العالمية (Cell Journal)، حيث تبين ان العلاج عبر الخلايا الليفية اليافعة يساعد على تحسين التلفات الجلدية بدرجتين.

ووفقاً لوكالة مهر، تحسنت 90،1 في المئة من التتجاعيد و86،1 في المئة من الشوائب بنسبة درجة واحدة بعد 6 شهر من بدء العلاج، كما وأن 56،1 في المئة من التجاعيد و63،9 في المئة من الشوائب تحسنت بنسبة درجتين.

وفي عملية استطلاع جرت على المرضى الخاضعين لهذه الدراسة، قد منح 70،5 في المئة من الخاضعين لدراسة علاج التجاعيد و72،2 في المئة من الخاضعين لدراسة علاج الشوائب درجة ممتازة لهذا النوع من العلاج، اضافة الى أن نمط العلاج كان ثابتا خلال 24 شهر ولم تُسجل أي اعراض جانبية خلال هذه الفترة.

وبشكل عام اثبتت هذه الدراسة أن العلاج عبر الخلايا الليفية اليافعة مجد بالفعل وخالٍ من اية اعراض جانبية.

واجرى هذه الدراسة الدكتور "ناصر اقدمي" والدكتور "امير باجوري" والدكتورة "زهرا عروجي"./انتهى/

رمز الخبر 1899178

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 1 =