لاريجاني ينتقد تدخل "بومبيو" في الشأن الداخلي الإيراني

نوه رئيس مجلس الشورى الاسلامي "علي لاريجاني"، اليوم الاثنين، الى تصريحات وزير الخارجية الاميركي "مايك بومبيو" بشأن الاحتجاجات على ارتفاع أسعار البنزين في ايران، مبينا أن هدف أميركا ليس سوى تقويض الامن في ايران وتدمير مصالح الشعب الايراني.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن رئيس مجلس الشورى الاسلامي "علي لاريجاني" أشار إلى التصريحات التي أدلى بها قائد الثورة الإسلامية يوم أمس، ووصف كلمته بأنها فتحت خارطة طريق أمام الاحتجاجات التي تشهدها بعض المدن الإيرانية منذ أربعة أيام، التي تطالب حكومة الرئيس روحاني بالتراجع عن قرارها في رفع أسعار البنزين.

وقال لاريجاني: "عندما يعلن وزير الخارجية الأمريكية، بوقاحة وخزي وبانتهازية غبية، علنا دعمه لحرق ممتلكات المواطنين ويعتبر خطواته على أنها تأتي في سياق الدفاع عن مصالح الشعب الإيراني، إنما مثل هذه الإجراءات تظهر بوضوح الأكاذيب الأمريكية والسلوك المشوه والمنافق للأميركان تجاه الشعب الإيراني"

وأكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي، لقد ثبت أن هدف الولايات المتحدة لإيران ليس أكثر من تعطيل أمن البلاد وتقويضه وتدمير مصالح الشعب الايراني.

تجدر الإشارة إلى أن بعض المدن في كرمانشاه، خرم آباد، الأهواز، شيراز، يزد، مشهد، أصفهان، كرج وتبريز قد تخللتها احتجاجات وفي بعض الحالات اشتباكات عنيفة مع قوات الأمن الداخلي.

كما أن بهبهان وقائم شهر وكازرون وإسلام شهر وشهريار هي مدن أخرى حسب مصادر وكالة مهر للأنباء تحولت الاحتجاجات الشعبية فيها على قرار حكومة الرئيس روحاني إلى العنف وتدمير الممتلكات العامة وإلحاق الضرر بممتلكات المواطنين./انتهى/

رمز الخبر 1899278

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 3 =