نبرأ إلى الله من كل من يتعامل مع الكيان الصهيوني.. ومن يتولهم منكم فإنه منهم

انتقد رئيس مجمع الفتح الإسلامية في جامعة بلاد الشام في دمشق الدكتور الشيخ "حسام الدين فرفور" التطبيع مع الكيان الصهيوني قائلا" نبرأ إلى الله من كل من يتعامل مع الكيان الصهيويي " ومن يتولهم منكم فإنه منهم".

وافادت وكالة مهر للانباء أن رئيس مجمع الفتح الإسلامية في جامعة بلاد الشام في دمشق الدكتور الشيخ"حسام الدين فرفور" صرح خلال مقابلة أجرتها وكالة مهر للأنباء، فيما يتعلق بأهمية الوحدة الإسلامية من الناحية الشرعية قائلاً: "الوحدة الإسلامية تقوم عليها مصلحة الامة فهي فرض عين على كل مسلم أن يسعى إلى الوحدة وان تكون وحدة قلوب وعقول وأفكار ومبادئ ومواقف لاسيما تجاه اعدائها "إِنَّ هَٰذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً" ويجب ان نكون كذذلك وان ننبذ الفرقة والخصومة والتمزق وما إلى ذلك، ونحن مصلحتنا في هذا وهذا واجب ديني يجب ان نسعى إليه".

وفيما يتعلق بمسألة التطبيع ومسارعة بعض الأنظمة العربية إلى الهرولة على مضمار التطبيع مع الكيان الصهيوني صرح الشيخ: " نبرأ إلى الله من كل من يتعامل مع الكيان الصهيويي " ومن يتولهم منكم فإنه منهم".

وعن صفقة القرن قال الشيخ: "هي صفقة الشيطان واعوان الشيطان من الأمريكان والإسرائيليين، لا علاقة ولا مصلحة للعرب والمسلمين بها".

وختم الشيخ مشيداً وداعياً لمحور المقاومة بالكلمات التالية: " نسأل الله أن يؤيده للخير وللدفاع عن الحق للدفاع عن فلسطين وان يوحد الكلمة وأن يمدنا ويمدهم بمدد من عنده لنصرة الحق ونصرة الدين ونصرة فلسطين وتحرير قدسنا الشريف. /انتهى/

رمز الخبر 1899514

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 1 =