مقتل 11 جندياً في هجوم لـ"طالبان" شمالي أفغانستان

أعلن مسؤولون، أمس الأحد، أن 11 جندياً أفغانياً على الأقل قتلوا بعد أن هاجم مقاتلو "طالبان" مواقعهم في إقليم قندوز شمالي أفغانستان في وقت متأخر من أول أمس السبت.

وقال عمرو الدين والي وأمين الله عيدين، وهما عضوان في المجلس الإقليمي، إن المسلحين أسروا ستة جنود آخرين خلال الهجوم.

وأضاف المسؤولان أن قوات جديدة تم نشرها لدعم القوات في المنطقة قد تعرضت أيضاً لكمين نصبه المسلحون في ساعة مبكرة اليوم الأحد.

وبين هادي جمال، المتحدث باسم فيلق بامير 217، أن المسلحين شنوا هجوماً على المواقع الأمنية على طول الطريق السريع بين قندوز وبين خان آباد مساء السبت. وقال المتحدث باسم الجيش إن أكثر من 20 مسلحاً قتلوا في هجمات انتقامية. ولم يتسن التحقق من هذه الأرقام بشكل مستقل. يشار إلى أن قندوز هو من بين الأقاليم المضطربة في شمال أفغانستان. وشن مسلحو «طالبان» هجوماً فاشلاً للاستيلاء على عاصمة الإقليم في آب/أغسطس من هذا العام.

في المقابل، أعلنت وزارة الدفاع الأفغانية استعادة منطقة مرجا التابعة لولاية هلمند جنوبي البلاد، التي كانت خاضعة لسيطرة «طالبان» منذ 4 سنوات.

وقالت في بيان لها إن القوات الأمنية نفذت عملية ضد طالبان في منطقة «مرجا». وأوضحت أن العملية أسفرت عن استعادة السيطرة على المنطقة المذكورة، ومقتل 37 من عناصر «طالبان». لكن «طالبان» قالت، في بيان لها، إنها لا تزال تسيطر على مركز منطقة «مرجا».

وتشهد أفغانستان، منذ الغزو الأمريكي عام 2001، صراعاً بين طالبان من جهة، والقوات الحكومية والدولية بقيادة الولايات المتحدة من جهة أخرى، ما تسبب في سقوط آلاف الضحايا المدنيين.

وتشن «طالبان»، التي تسيطر على نصف البلاد تقريباً، هجمات شبه يومية ضد الحكومة، وترفض إجراء مفاوضات مباشرة معها بحجة أنها «غير شرعية»، وتشترط بغية التوصل لسلام معها خروج القوات الأمريكية من البلاد.

رمز الخبر 1899676

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 9 =