المتغيرات في كل المحطات تصب في مصلحة عباد الله المستضعفين

أكد قائد حركة أنصار الله السيد عبدالملك الحوثي أن المتغيرات في كل المحطات السنوية تصب في صالح عباد الله المستضفين.

أكد قائد حركة أنصار الله السيد عبدالملك الحوثي في كلمة متلفزة بمناسبة الذكرى السنوية للشهيد إن ما لحق بالشعب الفلسطيني طوال المراحل الماضية كان الدور الأمريكي حاضرا بالدعم المفتوح لإسرائيل مؤكدا ان تحالف العدوان على اليمن اشرفت عليه اميركا ولولا تدخلها لما وقع هذا العدوان.

وأضاف أننه نواجه هجمة من أعداء واضحين يقودهم العدو الأمريكي والإسرائيلي، واصفا هذين العدوين بأنهما أئمة الكفر في هذا العصر، وأن أعظم مصاديق الجهاد هو التصدي للهجمة الأمريكية والإسرائيلية الشاملة على أمتنا

وتسائل السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي: هل يمكن أن ننسى ما فعلته وتفعله أمريكا في العراق وأفغانستان وفلسطين؟.

وعن مواقف السعودية تجاه الإدارة الأمريكية قال إن الناس في أمريكا يتحدثون عن غباء ترامب، فيأتي الإعلام السعودي ليمجده، مبينا أن الأمريكي يحلب السعودي ولا يرعاه، أما الراعي فيحلب البقرة ويرعاها.

ونوّه السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي: نحن نعيش واقع هجوم على منطقتنا، فأمريكا هي التي أتت إلينا ولسنا من ذهب بالسفن لنهجم على الولايات المتحدة ولنعتدي على سكانها ونقتحم مدنها وننهب ثرواتها ونقيم عليها القواعد العسكرية.
ووصف السيد الحوثي أن العملية الإجرامية الأخيرة التي استهدفت قائدا مسلما حرا عظيما اسمه الحاج قاسم سليماني والحاج أبو مهدي المهندس ورفاقهم اعتداء أمريكي سافروليس لأمريكا حق أن تنفذ أي عملية عسكرية في العراق وتقتل من أبنائه وجيرانه.

وأكد أن أمريكا لم تحترم العراق كدولة ولم تحترم الدم العراقي ولم تحترم الدم الإسلامي في بلد مسلم.
 

رمز الخبر 1901094

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 0 =