موسوي: تهديد "ظريف" بالخروج من معاهدة حظر الانتشار كان جزءا من رسالة "روحاني" الى قادة 4+1

أكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية، عباس موسوي، اليوم الثلاثاء، ان ما قاله وزير الخارجية محمد جواد ظريف في مجلس الشورى الإسلامي حول احتمال خروج ايران من معاهدة حظر الانتشار النووي كان جزءا من رسالة الرئيس روحاني الى قادة مجموعة 4+1.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن وزير الخارجية الإيراني كان قد قال في كلمة له بمجلس الشورى الإسلامي يوم الاثنين حول برنامج وزارة الخارجية لمواجهة قرار الترويكا الأوروبية في استخدام آلية فض النزاع في الاتفاق النووي إذا استمر الاوروبيون في تصرفاتهم غير المنطقية وإذا تمت إحالة ملف إيران إلى مجلس الأمن الدولي فإننا سننسحب من معاهدة حظر انتشار الأسلحة النووية إن بي تي.

وأوضح ظريف أن بلاده بدأت بأسلوب حل الخلاف مع الاوروبيين بشكل رسمي في أيار 2018 بعد انسحاب أميركا من الاتفاق النووي وبعثت بثلاث رسائل بهذا الشأن إلى المسؤولة السابقة للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغريني مبينا أن طهران اتخذت خمس خطوات بشأن خفض التزاماتها حيال الاتفاق النووي وأمهلت الاتحاد الاوروبي خلالها 7 أشهر مشيرا إلى أنه ليس من المفروض أن تتخذ خطوة أخرى في هذا المجال.

وقال ظريف إذا عاد الأوروبيون إلى التزاماتهم فإن إيران ستوقف خفض التزاماتها لكن إذا استمر الأوروبيون في نهجهم على أساس الألاعيب السياسية والتي لا يوجد لها أساس قانوني فإن لدينا امكانيات متعددة.

وفي هذا السياق أوضح المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية عباس موسوي ان ما قاله وزير الخارجية في البرلمان بشأن احتمال خروج ايران من معاهدة حظر الانتشار النووي (ان بي تي)، كان جزءا من رسالة الرئيس روحاني الى قادة مجموعة 4+1./انتهى/

رمز الخبر 1901496

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 11 =