ظریف: على اميركا والترويكا الاوروبية معالجة السبب في خفض ايران التزاماتها النووية

اكد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف بانه على اميركا والترويكا الاوروبية معالجة السبب الذي دعا ايران لخفض التزاماتها النووية لا ان تطلب من ايران وقف اجراءاتها التعويضية المبنية على البند 36 من الاتفاق النووي.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف اكد بانه على اميركا والترويكا الاوروبية معالجة السبب الذي دعا ايران لخفض التزاماتها النووية لا ان تطلب من ايران وقف اجراءاتها التعويضية المبنية على البند 36 من الاتفاق النووي.

واعتبر ظريف في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" اليوم الخميس، اميركا والترويكا الاوروبية (بريطانيا والمانيا وفرنسا) بانها السبب في خفض الجمهورية الاسلامية الايرانية التزاماتها في الاتفاق النووي.

وكتب وزير الخارجية الايراني: ان اميركا اقرت انه بعد خروجها من الاتفاق النووي ابتعدت ايران (عن التزاماتها في الاتفاق النووي) في حين كانت ايران ملتزمة بالقيود حتى ذلك الحين.

واضاف: ان سلوك اميركا هذا، اي السبب (في خفض ايران التزاماتها النووية) لم يتغير.

وتابع وزير الخارجية: ان الترويكا الاوروبية مقصرة ايضا لانها لم تمارس اي تجارة مع ايران منذ 3 اعوام.

وقال ظريف في ختام تغريدته: انه على اميركا والترويكا الاوروبية معالجة هذا السبب لا ان تطلب من ايران وقف اجراءاتها التعويضية المبنية على البند 36 من الاتفاق النووي.

/انتهى/

رمز الخبر 1912209

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 0 =