صفقة القرن خدعة كبيرة تهدف إلى تكريس الظلم والعدوان

وصف رئيس السلطة القضائية الايرانية حجة الاسلام "ابراهيم رئيسي"، "صفقة القرن " بالخدعة التي ترموا إلى تكريس الظلم والعدوان.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أنه جاء في بيان اصدره رئيسي الاربعاء، انه من المؤكد ان الرئيس الارهابي للنظام الاميركي غير قادر على اسكات صرخة المناداة بالعدالة لدى الشعب الفلسطيني وسائر احرار العالم والتي برزت اليوم في اطار المقاومة.

واضاف، انه على الاميركيين ان يكونوا الان في خوف وهلع اكثر مما مضى من غضب الشعب الفلسطيني وسائر شعوب المنطقة وان يعلموا بانه لا يمكن حصد ثمرة السلام والاستقرار من زرع شجرة الظلم ، فالامن والاستقرار هما ثمرة غرس العدالة التي لن تتحقق سوى عبر توفير حقوق الشعب الفلسطيني والانهاء التام للاحتلال الصهيوني.

واكد بان صفقة القرن المبنية على اسس الظلم والعدوان ضد الشعب الفلسطيني لن تجلب الامن والاستقرار للصهاينة بل ستزيد انعدام الامن اكثر مما مضى في فلسطين المحتلة واضاف، انه على الاميركيين ان يعلموا بان الدرع الهزيل لصفقة القرن غير قادر على الثبات امام سيف المقاومة البتار.

واشار الى ان اميركا بهذه الخدعة وتجاهلها حقوق الشعب الفلسطيني قد استهزات مرة اخرى بحقوق الانسان وقال، ان شعوب العالم تتوقع من المراجع القانونية العالمية وكذلك محافل حقوق الانسان في العالم رفع شكوى ضد النظام الاميركي المنتهك للقوانين لخرقه المبادئ الاساسية لحقوق الانسان.

واكد بان الجمهورية الاسلامية الايرانية ترى بان المقاومة فقط هي التي يمكنها ضمان حقوق الشعب الفلسطيني وصون استقلال دول المنطقة وضمان امن المنطقة واضاف، ان سياسة الجمهورية الاسلامية الايرانية بشان القضية الفلسطينية النابعة من المبدا الاساس وهي توفير حقوق الشعب الفلسطيني، تضمن ارساء العدالة للجميع وكذلك الامن المستديم والاستقرار الشامل. /انتهى/

رمز الخبر 1901717

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 9 =