بعد مشاورات مكثفة معتقل إيراني في ألمانيا يعود إلى البلاد

صرح المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية "عباس موسوي" اليوم الاثنين أنه تم الإفراج عن المواطن الإيراني المحتجز في ألمانيا بذريعة إنتهاك العقوبات الامريكية "أحمد خليلي".

وأفادت وكالة مهر للانباء انه وفي لقاء "موسوي" الاسبوعي أوضح، إنه بعد سلسلة من المشاورات الدبلوماسية المكثفة وتعاون جهاز القضاء ومؤسسة الاستخبارات في الحرس الثوري الإيراني، تم الافراج الليلة الماضية عن "أحمد خليلي" ، وهو مواطن إيراني، ألقي القبض عليه في ألمانيا بذريعة انتهاك العقوبات الامريكية غير القانونية والجائرة، وبطلب من الادعاء الامريكي.

ونوه "موسوي" إلى أن "أحمد خليلي" كان معرضا لتسليمه الى امريكا، لكن تم إطلاق سراحه وعاد إلى البلاد مع وزير الخارجية محمد جواد ظريف.

وكان وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف قد بدا زيارته الى المانيا الخميس للمشاركة في مؤتمر ميونيخ الامني الـ 56 وعاد مساء الاحد بعد مشاركته في المؤتمر واجرائه لقاءات ومحادثات مع العديد من نظرائه ومسؤولي الدول الاخرى المشاركة.

ويجدر الاشارة الى انه في ظل جهود ومتابعات وزارة الخارجية وتعاون المؤسسات الامنية والقضائية في الجمهورية الاسلامية الايرانية ، تم الافراج في 8 ديسمبر عن العالم الايراني البارز" مسعود سليماني" بعد اعتقاله لفترة اكثر من عام اثر اتهامه زورا بالالتفاف على الحظر اللاقانوني الاميركي. /انتهى/ 

رمز الخبر 1902157

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 2 =