طهران: الأميركان أوصدوا الأبواب كلها وفرضوا العقوبات حتى على المعدات الطبية

قال المتحدث باسم وزارة خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية، عباس موسوي، اليوم الاربعاء، إن "الأميركيين أوصدوا الأبواب كلها، وفرضوا العقوبات حتى على المعدات الطبية"، وبيّن أن "عليهم اعلان جميع الطرق مفتوحة لإرسال الادوية والمعدات الطبية وسائر الاحتياجات".

وقال عباس موسوي ان المزاعم المطروحة من قبل المسؤولين الاميركان ما هي الا خدعة، مضيفا: اقدم الموضوع بالدليل والوثائق. لقد بادروا بفتح قناة مالية للقيام ببعض الاجراءات ولكنها محدودة، حتى انهم لا يسمحون بتوجيه مواردنا من مختلف الامكنة الى هذه القناة التي فتحوها بكثير من الضجيج.

وأضاف: نجري محادثات منذ ثلاثة اسابيع مع احدى هذه الدول التي لدينا موارد مالية فيها، ولكنها أكدت ان الاميركان يمنعون هذا الامر ولا يسمحون بدخول مواردنا في تلك الدولة الى هذه القناة لنستفيد منها في هذه الظروف ونقوم بشراء السلع والموارد التي نحتاجها.

وصرح موسوي: ما لم يقم الاميركان بإجراء عملي ويرفعوا العقبات، فإننا لا نعتبر تصريحاتهم سوى تخرصات وخداع ليس إلا.

وبشأن الاجراء العملي الاميركي في هذا المجال، اوضح المتحدث باسم الخارجية: ان عليهم ان يعلنوا ان جميع الطرق مفتوحة لإرسال الادوية والمعدات الطبية وسائر الاحتياجات، وليعلنوا اين وكيف.

* انهم يزعمون ان الدواء ليس ضمن الحظر ولكنهم اغلقوا الطرق عمليا

ولفت موسوي الى انهم (الاميركان) اطلقوا الشعارات فقط، ورغم انهم يدعون ان الادوية ليست ضمن الحظر، ولكنهم اغلقوا الطرق عمليا، والقناة السويسرية التي فتحوها، مواردها محدودة. وقد طلبنا ان يسمحوا بتوجيه مواردنا المالية لدى الدول الاخرى الى هذه القناة، ولكنهم لم يسمحوا بذلك حتى الآن، بتوجيه الموارد التابعة لنا وهي اموال شعبنا، الى هذه القناة لنستخدمها في شراء ادوية ومعدات طبية./انتهى/

رمز الخبر 1902733

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 1 =