موسوي يتحدث عن جهود وزارة الخارجية لمكافحة كورونا وتقديره للمساعدات الطبية التي ترسلها الصين

عبر المتحدث بأسم الخارجية الايرانية ، عباس موسوي عن تقديره للمساعدات الطبية التي ترسلها الصين حكومة وشعبا الى الجمهورية الاسلامية في اطار الجهود المبذولة لمواجهة تفشي فيروس كورونا.

وفي اجابته على اسئلة المراسلين حول الاجراءات التي اتخذتها وزارة الخارجية الايرانية بشأن الاجراءات المتخذة لمواجهة فيروس كورونا، قال موسوي: تفتخر وزارة الخارجية بكونها من أولى المؤسسات التي انضمت التي وقفت الى جانب الشعب ووزارة الصحة في جهودها الوطنية لمكافحة كورونا.
واضاف: يعد دعم المواطنين المقيمين في الخارج أحد أهم أولويات وزارة الخارجية، لذلك خلال فترة انتشار كورونا في الصين، تم اتخاذ جميع الوسائل الممكنة لمساعدة الطلاب الإيرانيين الأعزاء المقيمين في مدينة ووهان الصينية، وبعد دراسة جميع الخيارات والتنسيق مع الجهات ذات العلاقة وخاصة وزارة الصحة، تم اعادة هؤلاء الطلاب الاعزاء بواسطة رحلة خاصة لشركة طيران ماهان.
واعتبر المتحدث بأسم وزارة الخارجية ان الطلاب الايرانيين مدينون بالشكر لتضحية طاقم شركة طيران ماهان.
واردف قائلا: في وقت لاحق، وبعد انتشار فيروس كورونا في إيران، ركزت جهود وزارة الخارجية على جذب المساعدات الطوعية من الحكومات والدول الصديقة وكذلك المنظمات الدولية وتنسيق نقلها المستمر إلى إيران.
واضاف المتحدث بأسم وزارة الخارجية: وفي هذا الصدد ، تم لحد الآن تلقي المساعدات الحكومية والشعبية التالية من الصين وتم نقلها بواسطة ثمان رحلات شحن لشركة طيران ماهان بشكل مجاني الى ايران، وتسليمها الى وزارة الصحة:  
1- حوالي 350 ألف عدة لتشخيص فيروس كورونا
2- حوالي مليوني و400 ألف كمام
3- حوالي 130 ألف لباس خاص بالعزل الطبي
4- حوالي 120 جهاز تنفس صناعي وشافط Spirator
5- حوالي 2800 جهاز لقياس الحرارة والاوكسجين
6- حوالي 13 ألف نظارة واقية
7- حوالي 160 ألف قناع واقي وخوذة واقية
8- حوالي 50 جعبة بالادوية الخاصة لعلاج كورونا

واردف موسوي قائلا: تستمر عملية استلام المساعدات الشعبية السخية في الصين، وهناك الآن العديد من المساعدات تبلغ حمولتها حوالي 32 ألف كلغم وتنتظر  الرحلات القادمة لنقلها الى ايران.
واعرب المتحدث باسم وزارة الخارجية عن تقديره للمساعدة التي تقدمها الصين حكومة وشعبا، وشركة طيران ماهان، وزارة الصحة والعلاج والتعليم الطبي، الجمارك الايرانية، لمساهمتهم في نقل هذه المساعدات.
ونوه موسوي الى انه تغريدة وزير الخارجية محمد جواد ظريف ، اعلنت عدد من الدول والمنظمات عن استعدادها لارسال المساعدات ال\طبية وتوفيرها وبيعها الى ايران، حيث الاعلام عنها عن قسم منها، وسيتم اطلاع الشعب الايراني الشريف والمقاوم عن الحالات المستقبلية.
وكان السفير الايراني في بكين، محمد كشاورز زادة، قد نشر في تغريدة على تويتر صور المساعدات الشعبية الصينية الى الشعب الايراني بهدف مواجهة تفشي فيروس كورونا.

رمز الخبر 1902771

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 15 =