الاتحاد الاسلامي لتركمان العراق يدين الاعتداء الامريكي على مطار كربلاء ويطالب بخروج الامريكان

اصدر الاتحاد الاسلامي لتركمان العراق بيانا طالب فيه باخراج القوات الامريكية من البلاد على خلفية الاعتداء الاميركي على مطار كربلاء الأهلي المدني الذي هو قيد الإنشاء ومقرات الحشد الشعبي واصفا هذا الاعتداء "بالآثم".

وأكد الامين العام للاتحاد جاسم محمد جعفر البياتي في بيان اصدره أمس الجمعة، على ان "الاعتداء الإثم  من قبل الطائرات الأمريكية على مطار كربلاء الأهلي المدني الذي هو  قيد الإنشاء وباشراف المرجعية الدينية، وكذلك الاعتداء على مقرات ومواقع الحشد الشعبي في الحدود العراقية وداخلها هو اعتداء غير مبرر".

واضاف ان "هذا العدوان يعتبر تجاوزا على سيادة العراق وانتهاكا لحرمته وأن ذريعة الأمريكان لقصف مواقع مدنية وأمنية داخل حدود العراق بسبب قصف معسكر بلد من قبل مجهولين يعتبر تصرفا مرفوضا وغير مبرر".

وطالب البياتي "الحكومة العراقية باتخاذ كل السبل اللازمة داخليا ودوليا للحد من هذا التجاوز والانتهاك".

واعتبر "الحفاظ على المعسكرات والمقرات الاجنبية داخل العراق امر متفق عليه بشكل قانوني بين البلدين ومن واجب الحكومة العراقية اتخاذ كل الإجراءات اللازمة للحفاظ على هذه المقرات"، مؤكدا في الوقت ذاته "ضرورة مطالبة العراق للحكومة الأمريكية الكف عن التجاوز على سيادة العراق والعمل مع الحكومة العراقية لاخراج قواتها من العراق".

وكانت العمليات المشتركة العراقية أفادت أمس، انه في تمام الساعة الواحدة والربع فجر الجمعة تعرض العراق إلى اعتداء سافر وغادر من طائرات أميركية مقاتلة استهدفت قطعات الجيش العراقي مغاوير الفرقة التاسعة عشر ومقر لواء ٤٦ الحشد الشعبي وفوج شرطة بابل الثالث في مناطق محافظة بابل ( جرف النصر، السعيدات، البهبهاني، منشأة الاشتر للتصنيع العسكري السابق، ومطار كربلاء قيد الإنشاء الواقع على الطريق الرابط بين كربلاء والنجف).

وتأتي هذه التطورات بعد ان أسفر هجوم على معسكر التاجي يوم الأربعاء عن مقتل جنديين أمريكيين وآخر بريطاني وإصابة 14 آخرين.

رمز الخبر 1902780

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 9 =