ظريف: الوقوف بوجه عقوبة الولايات المتحدة للشعب الإيراني واجب أخلاقي

صرح وزير الخارجية محمد جواد ظريف، أن المواجهة والوقوف بوجه عقوبة الولايات المتحدة للشعب الإيراني واجب أخلاقي وعملاني.

و قدم وزيرالخارجية الايراني "محمد جواد ظريف" اليوم الاثنين في تغریدة له علی موقع تويتر شكره لما قام به قادة مختلف دول العالم لإلغاء العقوبات الامريكية علی ايران واضاف ان امريكا تعرقل المكافحة الدولية لفيروس كورونا.

وكتب ظريف، ان الشعب الايراني يقدر مساعی قادة مختلف دول العالم والمجتمع المدني الرامیة الی الغاء العقوبات الامريكية غيرالمشروعة علی ايران.

واضاف ان هذه المساعي لم تجد اذان صاغية لدی امريكا بل انها تجعل عقبات امام المكافحة الدولية لفيروس كورونا مؤكدا ان السبيل الوحيد لحل هذه المشكلة هو الوقوف بوجه العقوبة الجماعية التي تمارسها امریکا وتطبيق هذه المساعي علی ارض الواقع.

وكان ظريف قد اعلن في حوار مع صحيفة "فوليا دي ساو باولو" البرازيلية،ان الإرهاب العلاجي الأميركي حال دون اتخاذ موقف فاعل لمواجهة وباء كورونا العالمي.

أضاف، ان إيران دولة غنية، الا اننا لا نمتلك بفعل الحظر الموارد اللازمة لتقديم الخدمات للمتضررين وحتى لو كنا نمتلك القدرة المالية على ذلك فإن الحظر يحول دون شراءنا للأدوية والمعدات، فان القيود المصرفية والمالية المطبقة لا تميز بين شراء السلع الخاصة بالخدمات الإنسانية من غيرها، وعندما يتصور مصرف ما أن التجارة مع إيران أمر خطير، يقوم بغلق جميع الأبواب ببساطة.

وتابع: بالإضافة إلى ذلك، أوقفت الشركات الأوروبية المنتجة للأجهزة الطبية تجارتها معنا بسبب التهديدات الأمريكية ولا تبيع لنا المستلزمات الطبية. لذلك، فإن الإرهاب الاقتصادي والعلاجي الممارس من قبل الولايات المتحدة ضد إيران يتخذ أشكالا عديدة، وان هذه الإجراءات  تعتبر جرائم ضد الإنسانية من وجهة نظر القانون.

رمز الخبر 1902983

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 12 =