نسعى لحل شامل ينهي الحرب.. لدينا اذرع عسكرية وأمنية عملاقة

قال رئيس المجلس السياسي الأعلى في اليمن مهدي المَشّاط إن يوم 26 من آذار/مارس يمثّل منعطفاً مهماً في تاريخ اليمن دولةً وأرضاً وإنساناً".

وفي كلمة له لفت المَشّاط  إلى وجود معركة استراتيجية كبرى طرفاها تحالف خارجي يريد اليمن تابعاً خاضعاً والطرف الثاني شعب يمني يريد لنفسه أن يكون حراً ومستقلاً.

وأضاف " لا نتوقف اليوم للاحتفال أو الاحتفاء بالحرب، وإنما للاعتزاز بصمود شعبنا وجيشنا ولجاننا الشعبية".

كما أكد رئيس المجلس السياسي الأعلى في اليمن أن "الفشل سيبقى يلتهم كل الأهداف والمطامع العدائية حتى إنهاء كل وجود أجنبي غير مشروع على أرض ومياه اليمن".

كذلك، أوضح  أن الصمود حمى الشعب والمجتمع والمؤسسات من معاناة كانت ستكون أكبر وأخطر مما نعانيه اليوم ، مضيفاً "معاناتنا مع الصمود والمواجهة لم ولن تكون معاناة عبثية ولن تكون أبدية على الإطلاق".

وتابع المَشّاط قائلاً "لدينا ذراع عسكرية وأمنية عملاقة تبني الأجهزة والمؤسسات ومصانع الأسلحة والصواريخ الذكية والطائرات المسيرة".

هذا ودعا في كلمته لاستقبال العام السادس بمزيد من اليقظة والشعور بالمسؤولية ومواصلة تطوير الخطط واستكمال بناء القوة العسكرية والأمنية .

وأكد المشاط أنه طوال 5 سنوات لم نقصر في البحث عن فرص السلام وما زلنا حريصين على الحوار للوصول إلى حل شامل ينهي الحرب.

كما أشار  إلى أن اليمن  يسير بخطى حثيثة في طريق إيجاد البدائل ومحاربة الفساد والاهتمام بالزراعة والصناعة والاكتفاء الذاتي .

كما أعلن "عن انتهاء المرحلة الأولى من مراحل الوجع الكبير وندعو قيادة التحالف مجددا لوضع مبادرة 21 سبتمبر موضع التنفيذ".

 المَشّاط قال "نحتفظ بحقنا بالرد وفق خيارات المراحل وما نراه مناسباً تجاه أي استمرار للحصار أو القصف الجوي".

وأردف المشاط قائلاً "نوجه بتشكيل لجنة مشتركة للنظر في أوضاع السجناء والعمل على ترتيب خطة الإفراج عن كافة السجناء غير المحكومين والموقوفين على ذمة قضايا جنائية".

المصدر : الميادين

/انتهى/

رمز الخبر 1903032

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 1 =