الصين: المسؤولون الأمریکیون یتفوهون بأکاذیب مکشوفة

وصفت الصین السیاسیین الأمیرکیین بأنهم یتفوهون بأکاذیب مکشوفة بشأن فیروس کورونا المستجد الذی اجتاح العالم، بعدما هدد الرئیس الأمیرکی دونالد ترامب بأنه سیسعی للحصول علی تعویضات من الصین جرّاء الوباء.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجیة الصینیة غینغ شوانغ فی إیجاز صحافی الثلاثاء "لدیهم هدف واحد: التهرّب من مسؤولیتهم عن إجراءات الوقایة والسیطرة الردیئة للوباء التی اتخذوها وصرف أنظار العامة عن الأمر".

وأشار شوانغ إلی أنه علی المسؤولین الأمیرکیین "التفکیر فی مشکلاتهم وإیجاد طریقة لاحتواء تفشی الفیروس فی أسرع ما یمکن".

وأعلن ترامب الاثنین خلال مؤتمره الصحافی الیومی المخصص لوباء کوفید-19 "نحن مستاؤون من الصین"، مضیفاً "لسنا راضین عن الوضع بأکمله لأننا نعتقد أنه کان من الممکن وقف المرض فی مصدره". وأشار إلی وجود خیارات عدة "لمحاسبتها (الصین)، نجری تحقیقات جدیة جداً بهذه المسألة".

یذکر ان فیروس کورونا اصاب نحو ملیون شخص فی الولایات المتحدة وأودی بحیاة أکثر من 56 ألفا منهم بینما تسبب بإغلاق أجزاء واسعة من الاقتصاد.

رمز الخبر 1903697

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 4 =