صنعاء تدعو الأمم المتحدة إلى الضغط لإفراغ الناقلة "صافر" قبل وقوع كارثة وشيكة

جدد وزير النفط والمعادن اليمني أحمد عبدالله دارس، الدعوة للأمم المتحدة للضغط على تحالف العدوان، للسماح بتفريغ ناقلة متهالكة تُتخذ كخزان للخام قبالة سواحل الحديدة.

وأشار وزير النفط في حكومة الإنقاذ الوطني في صنعاء في تصريح له إلى أن الخزان العائم الذي يحمل أكثر من مليون برميل نفط خام أصبح يشكل قنبلة موقوتة تهدد البيئة البحرية.

وأوضح أن العدوان ما يزال يمنع تفريغ الكمية أو إجراء صيانة للخزان رغم محاولات وزارة النفط لإجراء الصيانة إلا أن تحالف العدوان يرفض دخول الفريق الفني الموكل إليه أعمال الصيانة بنظر الأمم المتحدة، ما ينذر بكارثة بيئية وشيكة جراء حدوث تسرب نفطي تصل إلى البحر المتوسط والبحر العربي.

وحمل الوزير دارس الأمم المتحدة ودول تحالف العدوان المسؤولية الكاملة عن حدوث كارثة بيئية في البحر الأحمر تصل إلى قناة السويس، وإتلاف الحياة البحرية جراء حدوث تسرب نفطي لأن الباخرة صافر أصبحت متهالكة وأعمال الصيانة فيها متوقفة بسبب العدوان .

ويحوي خزان صافر العائم مليون و278 ألف برميل من النفط الخام، وهو باخرة تستخدم للتفريغ.

المصدر : المسيرة

رمز الخبر 1903970

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 6 =