آلية القناة الإنسانية السويسرية لا تلبي إحتياجات ايران في مجال مكافحة كورونا

أشار مندوب ايران الدائم في الامم المتحدة مجيد تخت روانجي الى عدم كفائة آلية القناة الانسانية السويسرية في تلبية حاجيات ايران الطبية، قائلا: أن الحظر الامريكي بمثابة الرتل الخامس للعدو في مساعيه لعرقلة جهود ايران في مكافحة كورونا.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن مندوب ايران الدائم في الامم المتحدة مجيد تخت روانجي صرح في الندوة الدولية على الويب "الحظر الأمريكي وكوفيد19 - تهديدا عالميا" التي عقدت مساء أمس السبت،  وبالاشارة إلى استمرار أربعة عقود من الحظر الأمريكي اللاإنساني ضد إيران، صرح: أن البشرية جمعاء تقف في جبهة موحدة لمكافحة كورورنا، وإن أي تقييد لقدرة البلدان على القيام بذلك من شأنه أن يقوض الجهود العالمية لمواجهة هذه الجائحة،  مستعرضا الآثار المدمرة لهذه العقوبات على مواجهة إيران لفيروس كورونا.

ونوه تخت روانجي بان إيران شهدت واحدة من أكبر حالات تفشي فيروس كورونا، وقال إن الحظر الأمريكي من جانب واحد أضعف جهود مكافحة المرض، وكان بمثابة الرتل الخامس للعدو لدوره في عرقلة جهود إيران لمكافحة فيروس كورونا.

وفند مندوب إيران الدائم لدى الأمم المتحدة مزاعم المسؤولين الأمريكيين بأن التبادلات البشرية والطبية معفاة من العقوبات، وقال إنه من المستحيل عمليا القيام بذلك.

وأكد أن ماتسمى بآلية القناة الانسانية السويسرية (SHTA) غير كافية لتلبية احتياجات إيران، أضاف: إن الشروط التي وضعتها وزارة الخزانة الامريكية للشركات الراغبة بالاستفادة من هذه القناة، صارمة  للغاية لدرجة أنه من الصعب التداول بهذه الطريقة.

وأشار تخت روانجي أيضا إلى الخسائر الاقتصادية والبشرية التي تسببها فيروس كورونا في إيران ودول أخرى، داعيا الى الرفع الفوري لجميع العقوبات المصرفية والتأمين والنقل والمعدات الطبية والصناعية والتصدير والاستيراد وغيرها من العقوبات لمساعدة البلدان المتضررة بالاعتماد على مواردها الداخلية.

وعقدت الندوة عبر الإنترنت بحضور سفراء إيران وسوريا وفنزويلا وكوبا وزيمبابوي ونيكاراغوا لدى الأمم المتحدة وبرعاية منظمة "الحظر القاتل" غير الحكومية ./انتهى/.

رمز الخبر 1903972

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 0 =