الشعب السوري هو الوحيد الذي يقرر مستقبله

صرح المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بان الشعب السوري هو الوحيد الذي سيقرر مستقبله مشددا على ان ايران تقف دوماً الى جانب سوريا شعبا وحكومةً في مواجهة الارهاب.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ان المتحدث باسم الخارجية الايرانية عباس موسوي نفى مزاعم بعض وسائل الاعلام حول دور الدول الضامنة في محاولة الدول الضامنة لعملية استانا لتقرير مستقبل سوريا واصفاً هذه المزاعم بأنه واهية ولا أساس لها. 

واشار موسوي الى ان الشعب السوري هو الوحيد الذي يقرر مستقبله ونوع النظام السياسي في البلاد مشدداً على ان ايران تقف الى جانب سوريا شعباً وحكومةً في مواجهة الارهاب وستواصل هذه الاستراتيجية في المستقبل.

وأضاف موسوي ان الدول الضامنة لعملية استانا (إيران وروسيا وتركيا ) باتت تحاول تعزيز الحوار السوري-السوري لتقرير الشعب السوري مصيره بنفسه، من خلال إقرار مناطق خفض التوتر، وتشكيل لجنة صياغة الدستور، ومتابعة مسار الحوار، والمصالحة الوطنية.

رمز الخبر 1904000

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 2 =