"القدس" تتجاوز الانتماءات القومية والدينية

رأى العميد الركن الدكتور هشام جابر المحلل السياسي والعسكري ان القدس تتجاوز جميع الانتماءات مشددا على أهمية وأولوية إستعادة الأراضي المقدسة وطرد الكيان المحتل من فلسطين.

وكالة مهر للأنباء - ان يوم القدس هذا العام سيحظى باهمية بالغة بالنظر الى التطورات التي تمرّ بها العالم . طالما هناك الاحتلال والعدوان و الظلم والجريمة ستبقى القدس خالدة في اذهان الأحرار وهي قضية تتجاوز الانتماءات الدينية والقومية.

وفي هذا الصدد أكد المحلل السياسي والعسكري العميد الركن الدكتور هشام جابر في حديث لوكالة مهر أن ليوم القدس أولوية إسلامية كما هي أولوية عربية، كما تجاوز موضوع العرب إلى المسلمين لأن في القدس يوجد المسجد الأقصى والمقدسات اسلامية،.

واضاف انه بيوم القدس يجب على كل مسلم وليس فقط عربي أن يستعمل المواقع الإلكترونيه من تويتر وما يشابهها من برامج و مواقع وباللغات الحيه حتى تصل هذه القضيه إلى العالم بأسره ويتحدثوا عن القدس، ويجب أن يكون هناك مشاركة مليونية .
وفيما يتعلق بدور الشهيد قاسم سليماني في دعم القضية الفلسطينية اشار الى ان قائد فيلق القدس كان يعمل من أجل القدس وهو شهيد بحق.

ورداً على سؤال مراسل وكالة مهر للأنباء حول صفقة القرن وتأثيره في تغيير المعادلات الاقليمية اوضح هشام جابر أن هذه الصفقة ولدت ميتة ووئدت قبل ولادتها، مستبعدا ان تتمكن من الاستمرار. 
وفي اشارة الى المشهد السياسي الفلسطيني رأى انه لم يتقدم،داعياً الفلسطينيين الى أن يرتبوا بيتهم الداخلي أولا، بالنظر الى العجز الذي تعاني منه السلطات الفلسطينية. 
 

رمز الخبر 1904213

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 3 =