انتفاضة العام 1963 نقطة عطف في كفاح الشعب الايراني

اعتبر رئيس مكتب رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية محمود واعظي، يوم 15 خرداد (3 حزيران /يونيو 1963) نقطة عطف في كفاح الشعب الايراني ضد الظلم والاستبداد.

وفي مدونة له على موقع التواصل الاجمتماعي "اينستغرام"، الاربعاء، اشار واعظي الى انتفاضة الشعب الايراني يوم 3 حزيران /يونيو عام 1963 اثر اعتقال الامام الخميني (رض) من قبل النظام الملكي البائد وكتب: ان يوم 15 خرداد منعطف لاعوام من الكفاح الواعي للشعب الايراني ضد الظلم والاستبداد وواحدا من اكثر مراحل تاريخ ايران العزيزة أشراقا ومصيرية.

واعتبر رئيس مكتب رئيس الجمهورية بعض الايام بانها اكثر من مجرد رقم في التقويم "ايام تبقى خالدة في الذاكرة الجمعية للشعب وترافقها الكثير من الذكريات والتصريحات والاسرار".

وحيا واعظي هذه الذكرى الوطنية واضاف، يجدر بنا ان نحيي ذكرى قائد الثورة الكبير ومؤسس الجمهورية الاسلامية وشهداء الثورة الاسلامية الذين حققوا بجهادهم الاستقلال والحرية والجمهورية الاسلامية للشعب الايراني العظيم، ابطال نحن مدينون دوما لحميتهم وعزمهم وتضحياتهم وان عزة ايران اليوم هي رهن بدرايتهم وتدينهم وبسالتهم. /انتهى/

رمز الخبر 1904705

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 10 =