طهران تؤكد رفضها لقرار مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية

قال المتحدث باسم الخارجية الايرانية عباس موسوي أن الدول الاوروبية الثلاث (فرنسا والمانيا وبريطانيا) دخلوا في لعبة، ارى أنها غير بناءة وخطرة.

وفي معرض تعليقه على قرار مجلس الحكام الذي اقترحته الترويكا الاوروبية (بريطانيا وفرنسا والمانيا) ، صرح المتحدث بأسم الخارجية الايرانية اليوم السبت: ما هو مؤكد هو أن مجلس الحكام قد اتخذ إجراءً غير مقبول بالنسبة للجمهورية الاسلامية الايرانية، اذ ان إيران ابدت أعلى مستوى من التعاون وأكثرها شفافية في إطار الضمانات مع مجلس الحكام والوكالة الدولية للطاقة الذرية.

واضاف: ليس من المقبول ممارسة الضغط على الجمهورية الاسلامية الايرانية مرة أخرى بعد كل هذا التعاون، بذرائع  زائفة وعلى أساس ادعاءات سخيفة لا أساس لها من  المعلومات غير الرسمية والخاطئة والناقصة.

ومضى موسوي قائلا: إنهم يعرفون أن الجمهورية الإسلامية الايرانية دولة وشعبا لا ترضخ لهذا الامر تحت الضغط والابتزاز، إن أسس التعاون وإطر تعاوننا واضحة، وهذا القرار غير مقبول بالنسبة لإيران.

واردف المتحدث بأسم وزارة الخارجية قائلا: الأهم هو السلوك المزدوج والغريب للأوروبيين، وخاصة الدول الأوروبية الثلاث ألمانيا وبريطانيا وفرنسا، ومع انهم اعضاء في الاتفاق النووي ويعرفون الظروف وماضي الملف بأيديهم، الا انهم مع الاسف دخلوا في لعبة غير بناءة وخطيرة.

واضاف موسوي: نعتقد أنهم (الترويكا الاوروبية) وقعوا في فخ نصبه لهم الصهاينة والأميركان، وأظهروا لشعبنا أنهم بلدان غير قادرة، وفي نفس الوقت يظهرون عدم الثقة بهم يوما بعد يوم.

وحذر المتحدث بأسم الخارجية الايرانية، الدول الاوروبية والوكالة الدولية للطاقة الذرية من الاستمرار في النهج الحالي تجاه ايران، موضحا ان القرار الذي صد ضد البرنامج النووي السلمي الايراني والطلب الذي تقدموا به غير مقبول، مضيفا: بالتأكيد ستؤثر تداعيات قرار مجلس الحكام على أولئك الذين تبنوا هذا القرار./انتهى/.

رمز الخبر 1905128

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 1 =