الحج لکل المسلمین ولیس حکراً علی الشعب السعودی

قال ممثل الولي الفقيه في شؤون الحج والزيارة الايرانية ان الحج هو لكل المسلمين وليس للشعب السعودي فقط، معتبرا انه كان من الافضل الاخذ بنظر الاعتبار حصة لكل دولة للمشاركة في موسم الحج بدلا من الاقتصار على السعودية.

وأفادت وكالة مهر للانباء ان ممثل ولي الفقيه في شؤون الحج والزيارة الايرانية حجة الاسلام "عبدالفتاح نواب" صرح اليوم الخميس، فيما يتعلق بقرار السعودية بمنع الحج لغير السعوديين بذريعة "كورونا" ان الحج هو لكل المسلمين وليس للشعب السعودي فقط، معتبرا انه كان من الافضل الاخذ بنظر الاعتبار حصة لكل دولة للمشاركة في موسم الحج بدلا من الاقتصار على السعودية.

وفي تصريح ادلى به للتلفزيون الايراني اشار حجة الاسلام نواب الى ان عدم اعلان السلطات السعودية المعنية عن اوضاع الحج ادى الى حالة من التخبط لدى الدول الاسلامية وقال، ان السعودية كانت في كل عام تصدر منذ بدء شهر رمضان بيانا كل 10 ايام مرة ولكن للاسف وبسبب تفشي فيروس كورونا هذا العام لم يكن هنالك اعلام مناسب حول الحج بحيث اننا لم نكن على اطلاع حول مصير الحج حتى اول امس الثلاثاء.

واوضح بان السعودية لم تكن قادرة في هذه الظروف على استضافة مليوني حاج لكننا توقعنا خفض الحصة حتى 20 بالمائة ايضا الا ان وزير الحج السعودي اعلن تاليا بان الحج ميسر فقط للداخل السعودي.

وصرح ممثل الولي الفقيه في شؤون الحج والزيارة الايرانية بانه كان من الافضل دعوة الدول المختلفة لاتخاذ قرار جيد في مجال موسم الحج واضاف، لقد وجهنا في هذا المجال رسالة الى السعودية قبل نحو شهرين اعلنا فيها استعداد ايران لدراسة اوضاع الحج وصياغةبروتوكولات صحية لجميع الدول الا ان السعودية لم ترد على هذه الرسالة.

واعتبر ان السعودية مقصرة في مسالة الحج للعام الجاري وقال، ان غالبة اعمال الحج تجري في اجواء مفتوحة ولو كانت السعودية قد قررت خفض حصص الدول لكان بامكاننا زيادة المسافة التي تبعد بين الحجاج في غرف الاقامة مثلا او حتى تقليل فترة الحج الا ان السعودية قصرت ولم تستفد من وجهات نظر سائر الدول حول اقامة اعمال الحج.

وصرح بان الحج هو لكل المسلمين وليس للمتواجدين في السعودية، وقال، حبذا لو كانت الحكومة السعودية قد دعت المسلمين وفق حصص محددة من سائر الدول لاداء مناسك الحج وليس للمواطنين السعوديين.  

واشار الى ان هنالك الان مليونا و 200 الف مواطن ايراني بانتظار التشرف بالحج اي حصة ايران لـ 26 عاما قادمة حسب النسبة المخصصة للجمهورية الاسلامية الايرانية في الحالة الاعتيادية وهي 86500 الفا لكل عام علما بانه لم يتم تسجيل طلبات جديدة منذ 10 اعوام، لافتا الى ان هنالك ايضا 5 ملايين و 800 الف بانتظار حج العمرة. /انتهى/

رمز الخبر 1905280

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 10 =