الوفاق تتحفظ على اجتماع السيسي مع قبائل ليبيا

أعلنت حكومة الوفاق الوطني في ليبيا، عن تحفظها على ما وصفته "مغالطات" في اجتماع عقده الخميس، الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي"، مع ممثلين عن قبائل ليبيا.

وقال وزير الداخلية الليبي "فتحي باشاغا"، في تغريدة له الجمعة، عبر حسابه بموقع "تويتر": "نتحفظ بشدة على ما حدث من مغالطات في اجتماع القاهرة، مع من يدّعون بأنهم يمثلون القبائل الليبية".

وأضاف: "لا نقبل بالانتقاص من السيادة الليبية، أو بتجاوز الحكومة الشرعية".

ووجه "باشاغا" رسالة إلى القيادة المصرية قائلا: "على القيادة في الشقيقة مصر أن تدرك بأن مصالحها هي مع الحكومة الشرعية في ليبيا، فاستقرار ليبيا من استقرار مصر".

الوفاق تتحفظ على اجتماع السيسي مع قبائل ليبيا

والخميس، جدد "السيسى"، استعداد بلاده لتدريب قبائل ليبيا، والتدخل العسكري لدعم قوات الجنرال المتقاعد "خليفة حفتر"، وذلك عقب اجتماعه بوفد يضم ممثلي عدد من القبائل الليبية الموالية لـ"حفتر".

وفي 20 يونيو/حزيران الماضي، ألمح الرئيس المصري في كلمة متلفزة، إلى "إمكانية تدخل عسكري في الأراضي الليبية"، قائلا إن "هذا التدخل باتت تتوفر له الشرعية في ظل مخاطر تهدد الأمن القومي المصري".

وآنذاك، أعلن "السيسي" أيضا استعداده لتدريب القبائل الليبية، وأن تجاوز منطقة سرت- الجفرة، "خط أحمر"، غير أن حكومة "الوفاق" الليبية رفضت تلميح الرئيس المصري، واعتبرته تدخلا في شؤون بلادها، ومخالفة للقوانين الدولية.

رمز الخبر 1905838

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 7 =