طهران تدعو الاوساط الدولية وحقوق الإنسان إلى وضع حد لجرائم العدوان السعودي ضد اليمنيين

دعا المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية عباس موسوي، اليوم الجمعة، الاوساط الدولية وحقوق الإنسان إلى وضع حد لاستمرار جرائم الطيران السعودي ضد اليمنيين بأية طريقة ممكنة.

واستنكر المتحدث باسم وزارة الخارجية عباس موسوي بشدة الجريمة الجديدة لطيران العدوان السعودي في استهداف حفلات الزفاف في مدن محافظتي حجة والجوف اليمنيتين ، والتي أسفرت عن استشهاد وإصابة أكثر من 25 مدنيا من النساء والأطفال الأبرياء.

واعرب موسوي عن تعاطفه مع ذوي ضحايا هذه الغارة الجوية وقال انه للاسف ان جرائم الحرب التي ترتكبها  قوات التحالف العسكرية بقيادة السعودية في اليمن تتواصل في ظل صمت وتجاهل المجتمع الدولي.

ودعا موسوي الاوساط الدولية وحقوق الإنسان إلى وضع حد لاستمرار جرائم الطيران السعودي ضد اليمنيين بأية طريقة ممكنة.

وأكد المتحدث باسم الجهاز الدبلوماسي أن الدول التي تدعم القوات الغازية في اليمن بالسلاح، والتي تسببت في اراقة دماء النساء والأطفال اليمنيين من خلال تزويدهم بالقنابل وألاسلحة المدمرة ، شريكة في هذه الجرائم ويجب ان تتحمل المسؤولية امام المجتمع الدولي والشعب اليمني على مثل هذا الدعم..

وأضاف موسوي ان هذه الجرائم تتواصل في الوقت الذي قامت الأمم المتحدة للأسف مؤخرا بإخراج السعودية من قائمة ألانظمة القاتلة للأطفال تحت ضغط سياسي أميركي ودولارات النفط السعودية.

ودعا المتحدث باسم وزارة الخارجية الأيرانية الأمم المتحدة الى إعادة النظر في قرارها وان تكثف جهودها لوقف الهجمات فورا واتخاذ خطوات لحماية سلامة وامن المدنيين ، وخاصة النساء والأطفال.

رمز الخبر 1905840

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 12 =