"ظريف" يحمل رسالة خاصة للسعودية في زيارته لبغداد

اعتبر القيادي بحركة "فتح " "غضنفر البطيخ" أن زيارة وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف لبغداد تهدف الى ايصال رسالة الى دول الخلیج الفارسي، وتحديداً المملكة العربية السعودية، بان طهران مستعدة لإيجاد التفاهمات، وفق وساطة عراقية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء نقلا عن موقع "الشفق نيوز" أن  تحالف "الفتح" بزعامة الأمين العام لمنظمة "بدر" هادي العامري، تحدث اليوم الأحد، عن الأهداف الحقيقية، لزيارة وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف الى العاصمة بغداد، ولقائه عددا من المسؤولين العراقيين.

وقال القيادي في التحالف غضنفر البطيخ، لوكالة شفق نيوز ان "زيارة ظريف الى بغداد، تهدف الى التأكيد على العلاقات الايرانية – العراقية وتعزيزها، وازالة بعض الشكوك، بان رئاسة الوزراء العراقية اصبحت بعيدة عن المحور الايراني، بعد تسلم مصطفى الكاظمي الحكم".

وبين ان "الزيارة تهدف الى ايصال رسالة الى دول الخليج الفارسي، وتحديداً المملكة العربية السعودية، بان طهران مستعدة لإيجاد التفاهمات، وفق وساطة عراقية، فزيارة ظريف لا تخلو من هذا الأمر، والعراق ممكن له جداً ان يؤدي هذا الدور، وليس من صالح العراق ان يكون مع اي محور ضد محور اخر".

وأضاف القيادي في تحالف الفتح ان "زيارة ظريف الى بغداد، ايضا جاءت لمتابعة قضية اغتيال قائد فيلق القدس الايراني قاسم سليماني".

ووصل ظريف صباح اليوم الاحد على رأس وفد سياسي العاصمة العراقية بغداد، لاجراء مباحثات مع كبار المسؤولين العراقيين.

وسيزور ظريف اقليم كوردستان ايضا ويلتقي هناك المسؤولين الكبار، وهم الزعيم الكوردي رئيس الحزب الديمقراطي الكوردستاني مسعود بارزاني، ورئيس الاقليم نيجيرفان بارزاني، ورئيس الحكومة مسرور بارزاني.

رمز الخبر 1905891

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 0 =