مسؤول سوري: الاعتداء الامريكي على طائرة الركاب الايرانية ليس الاول من نوعه

اكد السفير السوري لدى لبنان "علي عبد الكريم" ان الادارة الامريكية لها سجل طويل حافل بانتهاكات القوانين الدولية ضد دول مستقلة لا تخضع لشروطها، مشيراً الى ان المضايقة الامريكية لطائرة الركاب الايرانية بالاجواء السورية ليست الحدث الاول من نوعه نظراً لحجم تجاوزاتها على الشرعية الدولية وكرامة الدول.

وقال السفير "عبد الكريم": ان الترهيب والتشويش متوقع دائماً من سلوكيات الادارة الامريكية، مؤكداً ان سوريا لم تثق يوماً بالسياسة الامريكية لا قديماً ولا حديثاً ولا تتعامل معها ابداً.

واوضح السفير السوري، ان جرائم الادارة الامريكية ومخابراتها ترتد عليها دوماً وما جريمة اغتيال القائد الفريق قاسم سليمان ما هي الا مخالفة واضحة للقانون الدولي وانتهاك السيادة العراقية، وترهيب المدنيين كما حصل مع طائرة الركاب الايرانية.

وعدّ السفير السوري القرصنة الامريكية الاخيرة باللعبة القذرة وتحمل في طياتها ارتباكاً امريكياً نظراً لاستهدافهم طائرة مدنية وكان المقصود ان يخدع وسائل الدفاع السورية لتطلق باتجاه الطيران المعادي فتصيب الطائرة المدنية الايرانية.

ويعتبر سلوك الطائرات المقاتلة فيما يتعلق بالطائرة 1152 في سماء بلد ثالث انتهاكاً واضحاً لأمن الطيران وانتهاكاً لمبدأ حرية طيران الطائرات المدنية بموجب اتفاقية شيكاغو لعام 1944./انتهى/

رمز الخبر 1906064

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 1 =