ارباک الصهاینة من معلومات "نصرالله" عن حیفا

رئیس الإتحاد العالمي لعلماء المقاومة في حواره مع مهر: حزب الله حقق توازن الرعب مع العدو الصهيوني وتل أبيب ترتبك

وکالة مهر للانباء - فاطمه صالحی: صرح رئيس الإتحاد العالمي لعلماء المقاومة الشيخ ماهر حمود بأن العدو الصهيوني يرتبك بسبب المعلومات الدقيقة التي یمتلكها حزب الله اللبناني في شأن مرفأ حيفا.
وكالة مهر- فاطمة صالحي: زاد خطاب الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله من المخاوف والارتباك لدي العدو الصهيوني حين أكد أن إحداثيات المقاومة ومعلوماتها عن ميناء حيفا الذي تحتلّه "إسرائيل" منذ العام 1948، وتعتبره شريان حياة رئيسياً لكونه أكبر موانئ فلسطين المحتلة الدولية الثلاثة، دقيقة ووافية.
وفي هذا الشأن وأبعاد إنفجار مرفأ بيروت أجرت مراسلة وكالة مهر مقابلة حصرية مع رئیس الإتحاد العالمي لعلماء المقاومة الشيخ ماهر حمود.
كيف تقيم المعلومات الدقيقة التي یمتلكها السيد حسن نصرالله في شأن مرفأ حيفا والمخاوف الصهيونية في هذا المجال؟
ارتباك العدو الاسرائيلي مما اصبح يمتلكه حزب الله من صواريخ دقيقة ومن دفاع جوي واسلحة اخرى كما عبر سماحة السيد انه انجزنا كل ما يمكن أن نفعله لحرب قادمة واضح هذا الارتباك الاسرائيلي واضح وبالتالي هو يحسب الحساب لاي ردة فعل لاي اطلاق رصاص، هجوم يمكن ان يقوم بحزب الله من اجل ذلك قام العدو الاسرائيلي بعد ان نفذ الغارة الاسرائيلية على مضاف في دمشق واسقط شهيداً لحزب الله دون ان يكون مقصوداً ارسل رسائل ضمنية من خلال وسطاء انه نحن لم نكن نقصد ان نقتل احداً هذا وحده یكفي ليدل على انه يخاف من ردة فعل حزب الله. 
ايضاً واضح ان ما حصل من اطلاق رصاص في الهواء كأنه يطلق على اشباح بعد تلك الحادثة يدل ايضاً على الإرباك والخوف الاسرائيلي طبعاً وعندما يتحدث السيد حسن نصرالله عن ما يعلمه في مرفأ حیفا وغير مرفأ حيفا يزيد في ارباك العدو الاسرائيلي هذا الامر حقق توازن الرعب بيننا وبين الاسرائيلي بحيث ان الاسرائيلي لا يمكن ان يقدم على هجوم يبدأه خوفاً من ردة فعل كبيرة وهذا يعني افضل ما وصلت اليه الاوضاع الامنية بيننا وبين العدو الاسرائيلي.
برأيك ما هي السيناريوهات المطروحة في شأن أسباب إنفجار مرفأ بيروت؟
بعد الانفجار الى الآن انا أفضل التعليق المقتضب بانتظار التحقيق ومراقبة ردود الفعل بكافة الجهات كل احتمالات واردة من اسوء الاحتمالات الى اقلها، اسوء الاحتمالات ان هذه الشحنة اصلاً قد وضعت في مرفأ بيروت مثلاً بمؤامرة اسرائيلية لتفجيرها في الوقت المناسب وجاء الوقت برأيهم هذا اول احتمال. 
احتمال ثاني ان هنالك من اراد ان يستعملها في لبنان من غير اسرائيلين لكنه لم يستطع. احتمال ثالث هو ما يقوله التحقيق حتى الآن هو خطأ من صاحب الشحنة التي لم يطالب بها وصاحب السفينة الذي لم يدفع اجور العمال والسفينة التي كانت متهالكة وبالتالي ارتبك المسؤولون في لبنان ولم يعرفوا كيف التصرف او انهم طمعوا في بيعها مع انه يفترض هذه الاشياء صارت خفيفة. بالتالي ما كان احد يتوقع مثل هذا الانفجار لانه كما هو معلوم لا تنفجر هذه البضاعة الا باشعالها وبدرجة عالية فاحتمال خطأ بشري محض وارد وهو تلحيم غرفة كان يعني ممكن يسرق منه وشرارة انطلقت الى اخره يعني طبعاً هو اهمال كبير لكن غير متعمد. لبنان سيبقى موقع شد حبال بين الاسرائيلي ومحور المقاومة بين الامريكي والفرنسي والشرقي والغربي والجميع لبنان على صغر مساحتي لكن فيه الكثير من الطاقات العمل الطاقات البشرية واهله قد تعودوا على الاعمال الكبرى والخدمات الكبرى لجهات مالية واقتصادية عالمية ناجحون في هذا الاتجاه والتعدد المذهبي والديني في لبنان يعطيه من جانبٍ جوانب قوة ومن جانب اخر ضعف. 
كيف تقيم أهمية لبنان في المنطقة في ظل المقاومة اللبنانية وإنجازاتها؟
الموقع الجغرافي مهم جداً، انتصار المقاومة اعطاه بعدا جديداً منذ عشرين عام الى الآن المهم الكل يتصارع والكل يريد لبنان له او منصة للمنطقة او انه يعني الذي ينتصر في لبنان علامة على انه انتصر في المنطقة بشكل او باخر وبالتالي التنافس الشديد سيبقى شديدا.ً
ماهو رأيك في شأن التدخلات الأمريكية في لبنان؟
الامريكي هزم في لبنان اكثر من مرة عندما فجرت قوات المارينز وفي العام اربعة وثمانين عندما اسقط اتفاقية سبعة عشر ايار وغيرها شهدنا هزائم للسياسة الامريكية في لبنان فلا استغرب اي موقف سلبي من السياسة الامريكية لكن بحول الله تعالى هذه الكارثة الزمت الامريكي على رفع الحصار جزئيا وعلى طبعاً وقد خاف الامريكي ان يذهب لبنان الى المحور الشرقي بالتالي هو يراجع حساباته الان. 
كيف تقيم التحقيقات الغربية في شأن اسباب انفجار بيروت؟
اذاً مختصر الكلام كل الاحتمالات واردة لا نستعجل الحكم على النتائج ثقتنا بالتحقيق في لبنان كبيرة ليس لانه يعني فقط لبناني بل لان الذين يتولون في التحقيق من جميع الفئات وعدة اجهزة ولا يمكن ان يتواطؤوا على حماية احد او على تزوير الحقيقة لا يستطيعون في هذا الظرف بالذات اما التحقيق الغربي فهو لعبة كبيرة ومؤامرة على لبنان كما حصل في موضوع رفيق الحريري لا نرى يعني لا نفضل بالاحرى استقالة الحكومة الا اذا حصل توافق على تشكيل اخرى قبل الاستقالة حتی لا تطول فترة الفراغ التي ستلي الاستقالة. 
الرئيس ميشال عون موقفه السياسي المبدئي الاستراتيجي مع المقاومة لا شك خدم المقاومة كما خدمته المقاومة بايصاله الى الحكم ولكن الان هو يظهر كثير من الارتباك والضعف وللاسف شخصية جبران باسيل ضيق الافق وللاسف الرئيس يغطيه بشكلٍ كامل وهذا يجعل موقف مقاومة محرجاً كثيراً لانها من جهة تقدم موقفها الاستراتيجي ومن جهة تأني من موقفه السياسي الداخلي السيء او المرتبك.

رمز الخبر 1906452

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 2 =