الأب مانويل مسلَم: مَنْ لا قدس له لا اسلام ولا مسيحية له

اكّد رئيس الهيئة الشعبية العالمية لعدالة وسلام القدس "مانويل مسلم" على ان القدس مدينة العرب والمسلمين، والمسيحيين الأحرار، فلا يجوز لأحد أن يتخلى ويُهْمِل كرامتها أو عنفوانها أو قدسيتها أو جمالها.

وقال "مانويل مسلم" في بيان له عقب الإعلان عن توقيع الإمارات اتفاقاً مع الاحتلال الصهيوني: "أيها المطبّعون المتخاذلون، القدس لا تحلّيكم لأن فيها الأقصى والقيامة فتتلذّذون بثمارها الروحية، ولا تسلّيكم لأنها قضية شعب محتلّ أو لعبة كرةِ بلاجئين ومحاصَرين وجياع وعطاش".

وأضاف رئيس الهيئة الشعبية العالمية لعدالة وسلام القدس: "على كافّة المسلمين أن يحموا كنيسة القيامة، كما على كل المسيحيين أن يحموا المسجد الأقصى المبارك، القدس هي شأن كل الاحرار، مَنْ لا قدس له لا اسلام ولا مسيحية له".

وقال مسلم: "لأنها قدس الفلسطينيين فأسوارها، وحجارتها، وترابها، وقَمَرُها فلسطيني؛ ونحن الفلسطينيين لن نسمح بان تُلقي جوهرتنا القدس أمام الخنازير لتدوسها وترتدّ الينا لتذلّنا".

وأكد أن كل المطبّعين غرباء لأنهم بلا قدس، كما أننا لن نسمح لعدوٍ بأن يغلق باب الأقصى، أو القيامة، أو باب الرحمة، أو طريق الآلام إلا ماراً على جثثنا ويتلطخ بدمنا.

وكانت الإمارات ودولة الاحتلال الإسرائيلي، أعلنتا يوم الخميس الماضي، عن التوصل لاتفاق إقامة علاقات علنية بينهما./انتهى/

المصدر: القدس الاخبارية

رمز الخبر 1906615

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 1 =