الشرف والحمية الإيرانية ستتغلب بإلنهاية على "السوط والتعذيب"

اصدر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف برقية بمناسبة "يوم تحرير الاسري" أكد فيها أن الأسرى بإستقامتهم أثبتوا أن الشرف والحمية لدى الايرانيين ستتغلب بالنهاية على "السوط والتعذيب والحبس الانفرادي".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف اصدر برقية بمناسبة الذكرى السنوية لعودة الأسرى الإيرانيين من العراق.

وجاء في البرقية: ان تاريخ الثورة الاسلامية شهد الكثير من البطولات ودواعي الفخر، لكن الدفاع الذي شهده البلاد في السنوات الثمان من الحرب المفروضة له مكانة مميزة، حيث تحمل الاسرى الابطال والشجعان والشرفاء، السجن والتعذيب والغدر من جانب النظام البعثي البائد، وأثبتوا بسالة الشعب الايراني.

وأضاف ظريف: أن الأسرى المحررين أثبتوا بإستقامتهم وصبرهم أن الإنسانية والشرف والحمية والعزة لدى الايرانيين بالنهاية تتغلّب على "السوط والتعذيب والحبس الانفرادي".

والجدير بالذكر أنه في مثل هذا اليوم (16 من أغسطس) تم تحرير الوجبة الأولى من الاسرى الإيرانيين لدى سجون نظام البعثي البائد، من الذين تم أسرهم أثناء الحرب المفروضة على ايران (الحرب الايرانية العراقية).

/انتهى/.

رمز الخبر 1906637

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 4 =