لاتعارض بين الصحة والتعليم

قال الرئيس حسن روحاني ان سلامة الطلبة خلال السنوات الماضية كانت دائما مورد اهتمام مؤسسات التربية والتعليم.

وافادت وکالة مهر للانباء قال الرئیس روحاني في مراسم افتتاح العام الدراسي الجديد في كلمة له عبر الفيديو اليوم السبت، ان  السنة الدراسية الجديدة سيكون لها طابع مختلف ، فنحن أمام مسؤولية کبری في انجاز مهمة التربية والتعليم للطلبة هذا العام.

وخاطب روحاني المعلمين والمدراء وكل مسؤولي التربية والتعليم بالقول: اننا أمام اختبار كبير هذا العام لكي ننجز مهمتنا بشكل أدق وأكثر صعوبة من السنوات الماضية، فما يهمنا هو أن تتحرك عجلة التربية والتعليم في البلاد الى جانب الشؤون الحياتية للمجتمع وسلامة وصحة المواطنين.

وأكد روحاني ان صحة وسلامة الطلبة تكتسب أهمية أكبر وتحتاج اهتماما أكثر من السنوات الماضية نظرا لانتشار فيروس كورونا، وهذه المسؤولية يتحملها الأب والأم والعائلة والكادر التعليمي .

واعتبر روحاني ان المسؤولية الثانية التي تقع على عاتق المعلمين هي اشاعة الاطمئنان والسكينة في نفوس الطلبة وازالة القلق والاضطراب ، لأن القلق يسلب من الطالب قابلية التعلم.

ودعا روحاني الى انتهاج اساليب جديدة في التعليم تنسجم مع الظروف الاستثنائية لهذا العام ومن بينها تقليل زمن الحصة الدراسية وتلخيص الدروس وإحالة بعض الوظائف الى المنزل.

و انطلق العام الدراسي الجديد في إيران صباح اليوم السبت متقدما بأسبوعين على الموعد المعتاد لتعويض الحصص الدراسية التي الغيت العام الماضي بسبب انتشار فيروس كورونا وجرت المراسم الرسمية للافتتاح في احدى مدارس طهران حيث القى وزير التربية والتعليم كلمة في هذه المناسبة.

/انتهی/

رمز الخبر 1907303

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 12 =