بريطانيا تعترف لأول مرة بدَينها لإيران في قضية دبابات "تشيفتن"

إعترف وزير الدفاع البريطاني ولأول مرة بالدين الذي ينبغي على المملكة المتحدة دفعه لإيران في قضية دبابات "تشيفتن".

وأفادت وكالة مهر للأنباء نقلا عن صحيفة "غاردين" أن وزير الدفاع البريطاني "بن والاس" اعترف لأول مرة، بأن بريطانيا مديونة لايران، لقضية دبابات  "تشيفتن"، معلناً انه يسعى وراء دفع هذا الديون بشكل جدي.

يعود الخلاف إلى العقد العسكري المبرم عام 1971 بين وزارة الدفاع الإيرانية وهيئة الخدمات العسكرية الدولية التابعة لوزارة الدفاع البريطانية الذي ينص على تسليم المملكة المتحدة أكثر من 1500 دبابة من طراز "تشيفتن" وعربات عسكرية إلى إيران، لكن تملصت المملكة المتحدة من تعهداتها عقب عزل الشاه الإيراني عن الحكم إثر الثورة الإسلامية عام 1979، على الرغم من أن طهران سبق أن دفعت قيمة هذه الصفقة.

وتقدر قيمة هذه الفوائد بنحو 25 مليون دولار، علاوة على الدين الأصلي المقدر بأكثر من 480 مليون دولار في القضية.

وسبق أن جرت بين الطرفين سلسلة محاكمات بشأن الدين والفوائد. وتقيم وزارة الدفاع البريطانية التكاليف القانونية لها بما بين 32 و41 مليون جنيه (نحو 41-51 مليون دولار).

واستخدمت لندن هذه المسألة في السنوات الاخيرة كأداة للضغط على الجمهورية الاسلامية في قضية نازانين زاغاري-راتكليف، السيدة التي تحمل الجنسيتين البريطانية والإيرانية المسجونة في الجمهورية الإسلامية بتهمة التجسس.

رمز الخبر 1907314

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 0 =